الرئيسية / الكتابة / أنواع المقالات (Types of Essays)

أنواع المقالات (Types of Essays)

أنواع المقالات

هناك اربعة انواع اساسية للمقالات:

1. الوصف (Description)

يقوم الكاتب في المقال الوصفي بتوفير معلومات حول الموضوع بدون التعليق عليها. ومع ذلك فسيكون مطلوبا في المستوى الجامعي أن تقوم بأكثر من وصف شيء ما؛ لأن الوصف عادة ما يكون متضمنا في الجزء الأول من السؤال.

سيكون لزاما عليك أن تدعم الحقائق الرئيسية بالدلائل والأمثلة. عادة ما تستخدم المقالات الوصفية مشابهة للكلمات الآتية:

يعرف، يصف، يوضح، يبين، يلخص، يقدم، يخطط، يرسم، يتتبع، يضع في قائمة …الخ

2. المناقشة (Discussion)

في هذا النوع من الكتابة سيكون على الكاتب عرض النقاط الأساسية للموضوع وتحليلها، وأحيانا القاء نظرة على المقترحات. هذا النوع يتطلب دعم أي تعليق بالدلائل المتوفرة. في هذا النوع من الكتابة يتم استخدام مثل الكلمات الآتية:

يحلل، يستكشف، يناقش، يعلق، يمثل، يفسر، يترجم، يراجع، يختبر، يبين، يجادل، يوضح… الخ

3. التقييم (Evaluation)في هذا النوع من الكتابة يجب اختيار المواد لتطوير خط فكري أو جدلي معين. يحتم العرف الاكاديمي على الكاتب أن يقدم وجهي النقاش. يجب ان تصل لاستنتاج وتدعم وجهة نظرك بمناقشة الدلائل والبراهين، وغالبا ما يكون هذا الجزء هو الأصعب في هذا النوع من الكتابة. وعادة مايستخدم هذا النوع من الكتابة الأفعال الآتية:

ينتقد، يقيم، يقيم نقديا، يعلل، يعلق على، يترجم، يبين…..الخ.

4. المقارنة (Comparison)
عادة ما يكون المطلوب في الكتابة المقارنة هو تحديد أوجه التشابه والاختلاف أو المزايا والعيوب بين نظريات أو وجهات نظر، أو أدلة وبراهين، أو حقائق مختلفة. يتضمن هذا النوع من الكتابة الوصف، والنقاش أو التقييم، ويعتمد ذلك المطلوب القيام به. يستعمل هذا النوع من الكتاب كلمات مثل الأفعال الآتية:

يقارن، يبين التضاد، يميز، يبين الاختلاف، يجادل…الخ.

ملحوظة: بعض أنواع المقالات تتطلب من الكاتب استخدام أكثر من نوع من الكتابة.

فهم وتحليل المقال

لكتابة مقالة جيدة يجب فهم السؤال، وللقيام بذلك عليك التعرف محتواه وعلى ماذا يركز والمهمة المطلوبة بالتحديد.

· المحتوى: ويقصد به مجال الموضوع الذي ستكتب عنه.

· التركيز: ويقصد به وجهة النظر المطلوب أخذها في الاعتبار.

· المهمة: ويقصد بها المطلوب منك القيام به، ويمكن أن يكون هناك أكثر من مهمة.

أمثلة عن أسئلة الكتابة:

السؤال: إلى أي درجة يؤثر عدم الاستقرار السياسي على تدريس بعض اللغات وإعداد موادها؟

1. بين الكلمات المهمة في السؤال

2. تعرف على ماذا يركز السؤال: عدم الاستقرار السياسي

3. تعرف على المهمة: تقييم الدرجة التي يؤثر بها………

قرر ما إذا كانت له آثار أم لا، وإن كانت هناك آثار فما هي؟ (يجب أن تعطي كل وجهات النظر إن أمكن).

تخطيط المقالة وبداية الكتابة

تمكنك عملية تحليل السؤال من بداية التخطيط لمقالتك، فهي تسمح لك بالتفكير في:

· ما ستتضمنه المقالة- الموضوع الرئيسي والنواحي التي تحتاج أن تركز عليها.

· المعلومات الضرورية التي ستحتاجها

· التعرف على النقاط التي تعرف عنها بعض المعلومات

· المصطلحات التي تحتاج التعريف.

· النظريات المعقدة، المسائل والمناقشات التي تتطلب انتباه خاص

· الأسئلة التي يجب أن تكون في ذهنك عندما تبدأ في القراءة لجمع المعلومات لمقالتك.

هذا مع القراءة الاختيارية الداعمة سيساعدك على الوصول إلى مسودة مخطط لمقالتك.

 

القراءة لمقالتك

بعد التعرف على الموضوع الرئيسي والنواحي المحدده التي ينبغي التركيز عليها، تحتاج لاختيار المواد الملائمة لها. ضع في الحسبان أنه يجب عليك ترك وقت كافي للكتابة، ولكن أثناء القراءة، تأكد من الآتي:

· استخدم مواد تمثل كل النقاشات ووجهات النظر المختلفة.

· ليكن لديك تركيز واضح واثبت على موضوعك.

. اقرأ بهدف، لا تقرأ كتب أو دراسات كاملة، ولكن أنظر إلى الملخصات والمقدمات والاستنتاجات لترى ما إذا كانت المادة التي تقرأها ملائمة لموضوعك. ركز على ما تريد أن تستنتجه أو تستخلصه من المصادر التي تقرأها.

دون ملاحظاتك، وفكر نقديا واقرأ والأسئلة في دماغك. مثلا:

· ما هي نتائج المؤلف أو الباحث الرئيسية؟

· هل النتائج مدعومة جيدا بالدلائل والبراهين؟

· هل هناك أي نقاط ضعف في النظرية؟

· ماذا تقول الدراسات الأخرى حول الموضوع؟

· هل أنت مقتنع بالنقاش المطروح؟ هل تعتقد أن النقاشات عقلانية أو لا ولماذا؟

تدوين الملاحظات

عند قرائتك لأي كتاب، دراسة أو مقال تعود على كتابة الملاحظات حول المعلومات التي ستحتاجها في قائمة المراجع: مثل أسم المؤلف، والناشر وتاريخ ومكان النشر، لأن هذا سيساعدك في تنظيم قائمة المراجع الخاصة بما تكتبه.

استخدم كلماتك الخاصة عند تدوينك للملاحظات لكي لا تقع في فخ انتهاك حقوق الملكية، وإن استخدمت مواد من الانترنت فلا تنسى التاريخ الذي حصلت عليها فيه.

 

بنية المقال

عندما تكون قد جمعت المعلومات المناسبة ووضعت مسودة لمخطط المقالة فستكون جاهزا لبداية الكتابة. لدى المقالات بنية بثلاث أجزاء أساسية وهي:

· المقدمة (Introduction)

· الجسم الرئيسي (Main body)

· الاستنتاج أو الخلاصة (Conclusion)

المقدمة
ربما تريد أن تبدأ بلمحة عامة عن الموضوع، ويمكن أن يتضمن هذا تعريف المصطلحات الاساسية، اقتباس من مصدر معروف أو بعض الحقائق والأرقام. يمكن بعدها صياغة المراحل الرئيسية للمقالة بتلخيص مايمكن مناقشته لاحقا. لا تتجاوز المقدمة عادة 10% من إجمالي عدد الكلمات. ولا تحاول مجرد اعادة السؤال فقط.

الجسم
في هذا القسم ستقدم الأفكار والمجادلات الاساسية وتناقش نقاط مختلفة لوجهات النظر. يجب دعم كل ماتقوله بالدلائل وتأكد من الاشارة لمراجعك بطريقة صحيحة.

استخدم الفقرات للتعبير عن أفكارك. ينبغي ان يكون لكل فقرة جملة افتتاحية تخبر القاريء عن موضوعها. قم بالتبيين للقاريء متى تنتقل لمرحلة أخرى من مناقشتك وذلك باستخدام كلمات انتقالية مثل: ’على الرغم من ذلك‘، ’على العكس من ذلك‘ أو ’وجهة نظر أخرى تقول أن‘….الخ

ان الهدف الرئيس هو انتاج قطعة مترابطة تتدفق منطقيا وتجيب على السؤال.

الاستنتاج أو الخلاصة
الاستنتاج أو الخلاصة هي النقطة التي تجلب فيها خطوط مناقشاتك والنقاط الرئيسية المطروحة. ينبغي أن تكون ملخصا لما قلته وتوضح أنك فهمت السؤال وأجبت عليه. لا تقم بتقديم معلومات جديدة في الخلاصة أبدا. عادة ماتكون الخلاصة من 10-15% من اجمالي عدد الكلمات. وطبعا سيتوقع منك تضمين قائمة بالمراجع التي استخدمتها أو أشرت اليها في النص.

بعد الانتهاء من كتابة المقالة إقرأها بعناية وافحص الاخطاء والقواعد النحوية والاملائية.

يبدو من غير المألوف سماع مصطلح المقالة خارج الأوساط الأكاديمية والأدبية، ومع ذلك ستتفاجأ لمعرفة أن الكثير من الصحفيين والكتّاب يستعملونها كثيرا على الرغم من أنهم لا يعتبرون أنفسهم كاتبي مقالات. ألقي نظرة على أنواع المقالة الآتي ذكرها وكتمرين ممتع أنظر إن استطعت تمييز أساليب المقالة عندما تقرأ أو تتصفح جريدتك، أو مجلتك المفضلة، أو موقع الانترنت المفضل لديك .

 

المقالة الخماسية (The Five-Paragraph Essay)

هذا هو النوع القديم لميول المجتمع الغربي للمقالات. منذ الصغر يتعلم أطفال المدارس هذا الاسلوب للكتابة حيث أنه يتكون من فقرة افتتاحية تتبعها ثلاث فقرات أخرى داعمة وبعدها يتم اختتام القطعة في النهاية بفقرة تلخص ما طرح في المقالة. يعتبر هذا الأسلوب عملي وتعليمي ولكن لسوء الحظ فهو نموذجيا ممل في القراءة والكتابة.

وبما كونك مؤلف محترف فلن تجد استخداما تطبيقيا لاستخدام هذا الاسلوب إلا كوسيلة تنشيطية أو كطريقة للبداية في مشروع أكبر. في الواقع نجد أن معظم المنشورات الحديثة تتفادى صيغة هذا الاسلوب وتفضل استخدام النماذج الأكثر تعقيدا للكتابة.


المقالة المقارنة (Compare and Contrast Essays)

هذه النوع أعلى من اسلوب المقالة الخماسية. في الأساس يأخذ هذا الاسلوب اثنين أو أكثر من الأفكار، المصطلحات، أو الأعمال …الخ، ويتم مناقشة أوجه التشابه والاختلاف بينها. وعلى عكس المقالة الخماسية فإن نموذج اسلوب المقارنة ليس قياسيا ويمكن تناوله من عدة أوجه؛ ولذلك يختار بعض الكتّاب أن يناقشوا المقارنات والتضادات نقطة بنقطة بينما نجد أن البعض الآخر يقارن نقطة واحدة في كل مرة.

 

المقالة السردية أو الروائية (Narrative Essays)
إن كنت تستمتع بكتابة القصص فمن المحتمل أنك استخدمت الاسلوب الروائي للمقالة مرات عديدة. عادة ما يكون هذا الاسلوب سرد بصيغة المخاطب أو الغائب لطبيعة سيرة معينة تخبر الآخرين عن تفاصيل الحدث.
يمكن أن تميل المقالة الروائية للاسلوب الجدي أو الفكاهي، ويمكن أن تكون النهاية إما مربكة أو رافعة للمعنويات أو حتى على هيئة تحدي للقارئ. الكثير من المجلات الأدبية تستخدم هذا الاسلوب وتنشر المقالات السردية أو الروائية. إن كنت من الكتّاب المبدعين يمكنك أن تنشر مجموعة من مقالاتك السردية مع بعض على هيئة مجموعة قصصية.

 

المقالة النقدية (Critical Essays)

تعتبر المقالة النقدية وسيلة الكاتب في اقناع أو اعلام جمهوره عن نقاط الضعف والقوة، طريقة عمل شيء أو فكرة معينة او حادثة معين. إن هذا النوع من العمل القصير ذو طبيعة فكرية أو اكاديمية، ولكن ليس من الضروري أن يكون كذلك. يبدو هذا الاسلوب واضحا في بعض طبعات أعمال هيئات التحرير في الصحف المحلية.

 

المقالة الجدلية (Argumentative Essays)

كما تتوقع فإن المقالة الجدلية تحاول اقناع القارئ بصحة وجهة نظر أو استنتاج معين. بالتالي نجد أن المقالات الجدلية القوية تؤثر في جمهور القراء لأنها لا تحيد عن المسار؛ أما المقالات الضعيفة تميل للقفز ولأنها لا تؤثر في القارئ وتجعله يشعر بالتعب.
إن السر في كتابة المقالة الجدلية الجيدة هو استكشافها العاطفي بدون السماح للكاتب بأن يصبح مرتبك وعاطفي ظاهريا. يمكن أن تعتبر إلى حد ما بعض المدونات والمواقع الشخصية على شبكة الانترنت انها مقالات جدلية وخاصة تلك التي تناقش وتحلل بانتظام المسائل السياسية والاجتماعية.

 

الأنواع الأخرى للمقالة

هناك العديد من انواع المقالة الاخرى ايضا: السبب والنتيجة، التعريفية، التاريخية، التحليلية، الاكاديمية، الوصفية، المعالجة، وغيرها. بدون شك فإن أنواع المقالات كثيرة.مهما كان نوع المقال الذي يتماشى معك تكر دائما ان المقصود كل المقالات هو التنوير والترويح أو تعليم القارئ. بالتالي ينبغي أن تعامل كتابتك للمقالات كما لو كنت تكتب دراسة أو رواية، وتنتبه للأسلوب وتدفق الأفكار وتتخلص من الاضافات والزوائد. ستكون النتيجة مقالة تجعل كل صحفي فخور بها.

عن أ. فرج محمد صوان

استاذ علم اللغة التطبيقي واللغة الانجليزية في الجامعات الليبية. حصل على الشهادة الجامعية والماجستير من ليبيا، وشهادة في تعليم اللغة الإنجليزية من جامعة سري والدكتوراه من جامعة اسيكس ببريطانيا. قام بنشر ثلاثة كتب والعديد من المقالات والدراسات والأبحاث.

شاهد أيضاً

المقال الأكاديمي

المقال الأكاديمي (The Academic Essay)

ما هو المقال الأكاديمي ؟ المقال الأكاديمي هو قطعة من الكتابة تعالج مشكلة أكاديمية أو …

الرجاء الانتظار...

اشترك في نشرتنا الأكاديمية

هل تريد أن تكون الأول الذي يقرأ جديدنا؟ أدخل اسمك وإيميلك أدناه لتكون أول من يشاهد منشوراتنا.