الرئيسية / الترجمة / الترجمة الاقتصادية

الترجمة الاقتصادية

ملخص

على الرغم من أن ممارسة الترجمة الاقتصادية لا تزال محورية ويزداد حجمها فضلا عن تأثيرها بسبب ظهور العولمة وانفجار المعاملات المالية وزيادة نشاط الأعمال التجارية ، بما في ذلك ترجمة المعاملات التجارية والمالية، إلا أنه لم يتم بحثها ومناقشتها على مر السنين. ومع ذلك فهي تشكل منطقة رائعة ونشطة تنمو جنبا إلى جنب مع تطور الحضارة الإنسانية وتنمية المجتمعات أو العالم النامي. وفي هذه القرية العالمية، أصبح مفهوم “الاقتصاد” في الترجمة أكثر أهمية في الآونة الأخيرة، وذلك بسبب تزايد الاختصاص التقني المستمر للمهنة وتغيير عادات الترجمة، مما يؤثر بشكل لا مفر منه على مهنة الترجمة، وليس أقلها ما يتعلق بالمعدلات المتناقصة وتدهور ظروف العمل. ويهدف هذا الفصل إلى استكشاف خصوصيات وخصائص ترجمة الاقتصاد كما تمت ممارستها على مر السنين وكما تُمارس حاليا في جميع أنحاء العالم، وأيضا التحقيق في اتجاهات البحوث الجديدة التي تظهر في هذا المجال. وفي الوقت نفسه، فإنها تحاول تسليط بعض الضوء على اقتصاديات المهنة والعادات المتغيرة للمترجم.

 

 

1 المقدمة

منذ منتصف التسعينيات، قلصت العولمة العالم من خلال إزالة الحواجز والسماح بالوصول إلى المعلومات من أي مكان في العالم (Cronin, 2003: 43)، في حين أدى تحرير السوق إلى انفجار المعاملات المالية وزيادة النشاط التجاري. وعلى الرغم من أنه لم يتم بحثها على مر السنين، فقد كانت ترجمة الاقتصاد في هذا المناخ مركزية في ممارسة الترجمة وازدادت في الحجم وكذلك التأثير. وبالتالي فإن الهدف من هذا الفصل يتكون من شقين، حيث يعتزم استكشاف خصوصيات ترجمة الاقتصاد والتحقيق في اتجاهات البحث الجديدة التي تظهر في المجال، وفي الوقت نفسه يسلط الضوء على اقتصاديات المهنة و العادات المتغيرة للمترجم.

 

2. ترجمة الاقتصاد

1.2. وضع مجال ترجمة الاقتصاد

الترجمة الاقتصادية هي مجال متعدد التخصصات من البحوث والممارسات المهنية التي تعتمد أساسا على دراسات الترجمة، والاقتصاد، واللغويات، ودراسات الاتصالات. فهي أولا تعتبر أحد الحقول الفرعية للترجمة المتخصصة، كالترجمة القانونية والتقنية والطبية، على سبيل المثال لا الحصر. وثانيا، فيما يتعلق بقاعدتها المعرفية ونطاقها، ترتبط الترجمة الاقتصادية بعلم الاقتصاد والمفاهيم المتداخلة الأساسية (الأعمال التجارية والاقتصاد والتبادل التجاري والتجارة) التي تدين باسمها لها. وثالثا، تعتمد الترجمة الاقتصادية على الاتصالات التجارية، وهو تخصص أكاديمي نما في أوائل التسعينيات من القرن الماضي للبحث في الاتصالات الرسمية وغير الرسمية داخل منظمات الأعمال ومع العالم الخارجي، ويهدف عمليا إلى تحسين فعاليتها وكفاءتها (Nickerson, 2014, p. 50).

 

وفي دراسات الترجمة، لم يستقر اسم الترجمة الاقتصادية بعد، حيث يشار إليه في كثير من الأحيان بالتبادل بالترجمة الاقتصادية، ترجمة الأعمال أو الترجمة التجارية.

على الرغم من أن المصطلحين الأولين غالبا ما يعتبران مرادفات، إلا أن الترجمة الاقتصادية غالبا ما توجد في سياقات أكاديمية، في حين أن ترجمة الأعمال تميل إلى أن تستخدم بشكل أكثر تواترا في سياق الممارسة المهنية. وتستخدم الترجمة التجارية أيضا في سياق التدريب كاسم عام مناسب لدورات الترجمة التي تشمل مجموعة واسعة من النصوص المترجمة في عالم الأعمال (راجع Olohan, 2010, p. 41)؛ بالإضافة إلى إنها تبدو كاسم عام للترجمة المتخصصة. وتصنف الترجمة الاقتصادية في بعض المناهج تحت اسم “الترجمة المؤسسية” (institutional translation). ويوضح عدم الاستقرار هذا الوضع الناشئ لمجال الترجمة الاقتصادية.

وبينما تتخلّف الأوساط الأكاديمية، كانت الترجمة التجارية دائما أحد مجالات التخصص الأساسية للمترجمين، والتي تكثفت منذ أوائل التسعينيات نتيجة للعولمة ونمو الشركات المتعددة الجنسيات. ولاحظ دام وكوسكينن (Dam and Koskinen, 2016, p. 3) أن المترجمين في مجال الأعمال التجارية قاموا بخلع المترجمين الأدبيين كمترجمين مثاليين، وتحولوا إلى مركز مهنة المترجمين.

 

 

2.2. خصوصية الخطاب التجاري

يغطي الخطاب التجاري مجموعة واسعة من الأنواع، من الأنواع التي تخضع لتحكم وتنظيم عالي، مثل التقارير السنوية ونشرات المستثمر والبيانات المالية والنظام الأساسي، إلى أنواع إجرائية ثابتة نسبيا، مثل رسائل التطبيق، وتوقعات الأرباح، وتقارير المسؤولية الاجتماعية للشركات ، وتقييم الأداء، وبيانات البعثات والنشرات الصحفية، وأخيرا، الأنواع الديناميكية الأقل قابلية للتنبؤ والإبداع، مثل خطابات المديرين التنفيذيين والإعلانات وصفحات الانترنت الرئيسية للشركات. وفي كثير من الأحيان تكون كل هذه أنواع هجينة متعددة الوسائط ومتعددة الوظائف، التي يكون غرضها التواصلي ليس إعلامي فقط ، ولكن عملياتي أيضا وبمحتوى مقنع (على سبيل المثال، لتكوين صورة إيجابية للشركة، وللتأثير على سلوك المستهلكين ولتنشيط وتحفيز المبيعات.

كنوع من الاتصالات المهنية المتخصصة، فإن أحد السمات السائدة للخطاب التجاري هي المصطلحات التي تُسهّل التواصل داخل مجتمع الخطاب. وبما أن المصطلحات هي وسيلة لتمثيل وتوصيل المعرفة المتخصصة، فإن المصطلحات الاقتصادية هي وحدات المعرفة الاقتصادية ونقاط الوصول إلى تراكيب المعرفة في المجال، والتي يتبناها ويتقاسمها ذاتيا مجتمع الخطاب (راجع Biel, 2014: 41). المصطلحات الاقتصادية هي إلى حد ما محددة بثقافة بسبب الاختلافات التاريخية والأيديولوجية بين الأنظمة الاقتصادية. وهي أيضا ملزمة بالقانون، وهي تنطبق بشكل خاص على الممارسات التجارية الخاضعة للتنظيم بموجب القانون، على سبيل المثال، قانون الشركات، وقانون العقود، والقانون المصرفي أو المالي، والتي تحدد أنظمة المفاهيم في المجال وتحدد بشكل مصطنع معنى المفاهيم. ومن ناحية أخرى، ونظرا لعولمة الممارسات التجارية وتدويلها، فإن مصطلحات الأعمال التجارية تخضع لدرجة معينة من المواءمة والتوحيد وتُظهر درجة أعلى من العالمية من المصطلحات القانونية.

فالمصطلحات التجارية تتنقل بسهولة عبر الحدود، وعادة ما تزرع المفاهيم في اتجاه واحد كنتيجة اللقاءات الثقافية غير المتكافئة، من الاقتصادات الرأسمالية المتقدمة إلى البلدان النامية، والانتقالية والناشئة. ونظرا للمركز المهيمن للاقتصادات الناطقة بالإنكليزية وحالة اللغة الإنكليزية كلغة مشتركة، فإن مصطلحات الأعمال التجارية تتميز بعدد كبير من الاستعارات والكلمات من اللغة الإنجليزية، التي تم استيعابها في جميع أنحاء العالم. كما تتميز المصطلحات الاقتصادية أيضا بالاستعارة العالية، ونسبة عالية من المصطلحات الجديدة، فضلا عن زيادة التباين عبر السجلات والأنواع.

 

 

3.2. اتجاهات البحث في الترجمة الاقتصادية

وخلافا لأنواع أخرى من الترجمة المتخصصة، كانت الترجمة الاقتصادية موضوعا نادرا نسبيا للدراسات أو المجلدات المحررة أو الأعداد الخاصة في الدوريات. وعلى الرغم من أن العقدين الأخيرين شهدا عددا متناميا من المنشورات في هذا المجال، فإن مجال الترجمة الاقتصادية لا يزال مجزأ ولا يخضع للبحث بشكل كبير حيث تتناثر المنشورات عبر عدد من المصادر.

 

يطبق البحث في الترجمة الاقتصادية أساسا الطرق النوعية، على سبيل المثال تحليل الخطاب (Chueca Moncayo, 2005)، علم اللغة الاجتماعي (Le Poder, 2012)، دراسات الحالة (Vandal-Sirois, 2016) ونظرية اللعبة (Zhong, 2006). ومع ذلك، فإن المزيد من المنشورات قد تحولت مؤخرا نحو الطرق الكمية لعلم اللغة الوثائقي (Chueca Moncayo, 2005; Valdeón, 2016).

 

ومن الطبيعي أن تركز المنشورات على الترجمة الاقتصادية على المصطلحات. يتم التعامل مع المصطلحات الاقتصادية ضمن علم المصطلحات (terminography) والصناعة المعجمية (lexicography) بأهداف موجهة نحو الممارسة لضمان التكيف مع احتياجات المترجمين (Bergenholtz, 2012; Fraile Vicente, 2008; Fuertes Olivera & Nielsen, 2011). وقد درست عدة منشورات الجوانب المركزية لمصطلحات الأعمال، مثل المصطلحات اللغوية المصطلحية (Kelandrias, 2007; Mateo, 2014; Resche, 1999)، وتدفق اقتراض واستعارة الكلمات من الإنجليزية (Le Poder, 2012)،ولطافة التعبيرات (Resche, 1999) الغموض والابهام (راجع Stolze, 2003)، فضلا عن دورها في بناء الاتساق من خلال التماسك المعجمي (Chueca Moncayo, 2005).

الجانب الآخر الذي يتم استكشافه بشكل متكرر الاستعارة المتزايدة في خطاب الأعمال، والتي كانت عملية مثمرة جدا في تشكيل المصطلحات، ولا سيما في مجال التمويل (Kermas, 2006, p. 110). ويعتبر الخطاب التجاري موسوم بالتهجين، مع الاستخدام المتكرر لاستعارات اللغة العامة التي قد تكون مرتبطة بأيديولوجيات ومعاني عاطفية (Fraile Vicente, 2008, pp. 133–134). لا تستخدم الاستعارات فقط لتشكيل المصطلحات، ولكن أيضا للحديث حول سلوك الاقتصاد، وذلك أساسا عن طريق إثارة الظواهر الطبيعية (Fraile Vicente, 2008; Fuertes Olivera & Nielsen, 2011; Kermas, 2006, p. 120).

ترتبط مجالات البحث الأخرى في الترجمة الاقتصادية مع ترجمة أنواع محددة. وتشمل هذه المراسلات التجارية (Fuertes Olivera & Nielsen, 2008)، كتب الاقتصاد (Buzelin, Dufault, & Foglia, 2015)، مواقع الشركات (ريك، 2013)، والإعلانات (Smith, 2006; Torresi, 2010; Vandal-Sirois, 2016)، البيانات الصحفية (Kaniklidou & House, 2013) وغيرها من الأنواع الصحفية، على سبيل المثال، أعمدة الرأي. (Valdeón, 2016) والبيانات المالية. ومن بين الموضوعات المتكررة الحاجة إلى التكيف وإعادة الكتابة والتطرق والوساطة الثقافية في أنواع أكثر إبداعا مثل الإعلان (Vandal-Sirois, 2016)، ولكن أيضا فيما يتعلق بمواقع الشركات على الانترنت (Rike, 2013). وقد ركزت بعض الدراسات على بعض الجوانب الخطابية، بما في ذلك التأطير (Kaniklidou & House, 2013)، والصيغ البلاغية (Smith, 2006)، وأنماط التهذيب (Fuertes Olivera & Nielsen, 2008)، وإعادة تعريف القوة داخل المنظمة من خلال الترجمة (Logemann & Piekkari, 2015 ) ووكالة المترجمين (Buzelin et al., 2015).

 

3. اقتصديات الترجمة

1.3. أصول التغيير

من ناحية أخرى، يبدو أن اقتصاديات الترجمة تتحول إلى مركز دراسات الترجمة حيث أصبحت أكثر أهمية بسبب أربعة عوامل سائدة هي:

(أ) العولمة غير المسبوقة.

(ب) زيادة الهجرة.

(ج) الأزمة الاقتصادية العالمية في فترة 2007- 2008، التي أدت إلى الضغط على التكاليف وزيادة الإنتاجية. (د) التطورات في تكنولوجيات الاتصالات المعلوماتية.

لقد تم تعريف العولمة بأنها “اتساع وتعميق وتسريع الترابط العالمي في جميع جوانب الحياة الاجتماعية المعاصرة” (Held, McGrew, Goldblatt, & Perraton, 1999, p. 2). وعلى الرغم من أنها ليست ظاهرة جديدة، نظرا لأنها كانت موجودة بالفعل في الأديان العالمية والإمبراطوريات القديمة، فقد شهدنا طورها الأقوى منذ الستينات. وكما لاحظ بييلسا (Bielsa, 2005, p. 131)، فإن العولمة تؤدي إلى زيادة تنقل الأشخاص والأشياء والاتصال الوثيق بين مختلف المجتمعات اللغوية، وذلك أساسا من خلال الترجمة (Schäffner & Dimitriu, 2012, p. 262). وبالإضافة إلى ذلك، فإن عولمة الأسواق والثورة الرقمية وظهور اقتصاد المعلومات وعولمة الإنتاج قد حولت الترجمة إلى قطاع صناعي كامل (Dunne, 2012).

وقد تزايدت حركة الأشخاص في شكل هجرة عالمية بسرعة خاصة في العقود الأخيرة، مما زاد بشكل مطرد الحاجة إلى الاتصال والترجمة على الصعيد الدولي. فالعديد من المهاجرين واللاجئين يحتاجون إلى خدمات الترجمة، من جلسة الهجرة الفعلية إلى الوصول إلى الخدمات الاجتماعية، فضلا عن التعليم والتدريب. في عام 2015، وفقا للأمم المتحدة[1]، فقد كان في العالم 244 مليون مهاجر، أي الأشخاص الذين يعيشون في بلد آخر غير الذي ولدوا فيه، في حين كان عدد اللاجئين الذين أجبروا على الخروج من بلد الولادة (20 مليون) أعلى من أي وقت مضى منذ الحرب العالمية الثانية. هذا ليس مفاجئا إذا اعتبرنا حقيقة أن العالم قد هزته الحروب والنزاعات والاضطهاد في السنوات الثلاثين الماضية، فضلا عن الأزمات الاقتصادية الحادة في أنحاء مختلفة من العالم.

على الرغم من ذلك، فإن العامل الوحيد الأكثر أهمية الذي يؤثر على اقتصاديات الترجمة هو الثورة الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي غيرت المجتمع بشكل كبير (كذلك الترجمة) بعواقب على البعض مماثلة لتلك التي أحدثتها الثورة الصناعية. لقد شهدت جوانب كاملة للأنشطة الاقتصادية والتمويل والتجارة والبحث والتعليم والترفيه تغيرا عميقا من جراء انفجار الشبكات الإلكترونية والتكنولوجيا الرقمية والوسائط المتعددة، في حين أدى الجمع بين التكنولوجيات إلى ظهور منتجات وخدمات وأساليب جديدة للعمل. وبناء على ذلك، فإن الترجمة، باعتبارها عملية، وخدمة ومنتج، قد استجابت للحالة الجديدة من خلال تنقيح أساليب عملها، كما سيتم مناقشتها بإيجاز أدناه.

 

 

3.2. آثار التغيير

لقد أدى ارتفاع الحاجة إلى الترجمة، إلى جانب الحاجة إلى إبقاء التكاليف منخفضة والإنتاجية العالية، إلى إنشاء شركات ترجمة كبيرة لإدارة كميات ضخمة من المعلومات، وإلى فتح أنشطة جديدة مرتبطة بالترجمة، مثل ترجمة البرامج وألعاب الفيديو والنشر متعدد اللغات. وعلاوة على ذلك، أدى الارتفاع إلى تقنين صارم لمهنة الترجمة، لا سيما مع التطور السريع لتكنولوجيات الترجمة الجديدة واستخدام التعهيد الجماعي (crowdsourcing) والترجمة الغير محترفة.

ومنذ تطوير الأدوات بمساعدة الحاسوب وذاكرة الترجمة، وتحديدا في الستينات وظهور الترجمة الآلية في الأربعينات، شهدت مهنة الترجمة تغيرات مزلزلة. وستستمر هذه التقنيات دون أن تتطور مع استمرار تطور التكنولوجيات الجديدة وتحسينها (راجع O’Brien, 2012; Olohan, 2011; Pym, 2011; Vashee, 2013). في الواقع، يلاحظ تقرير حديث جدا لترجمة كانتان الآلية (KantanMT)[2]، أن 2017 كانت كما هو متوقع بأن يهيمن عليها تزاوج من الترجمة الآلية التقليدية مع غيرها من التكنولوجيات (مما أدى إلى وليد هجين، شبه هجين، وذكي، متضمنا الترجمة الآلية العصبية، الترجمة الآلية المتكيفة و الترجمة الآلية التفاعلية). ولكن بسبب انخفاض تكاليف استخدام الترجمة الآلية، من المتوقع تبنيها وتطبيقها على نطاق أوسع في مختلف قطاعات الصناعة.

هذا التقنين (technologisation) الحاد للترجمة كان محل اهتمام طبيعي لعلماء الترجمة الذين يركزون على الطرق التي يمكن أن تساعد بها التكنولوجيا المترجمين البشريين (Alonso & Calvo, 2015; Melby, 2006)، من حيث المكان والتفاعل بين البشر والآلات في الترجمة اللغوية (Olohan, 2011; O’Brien, 2012)، أخلاقيات الترجمة الآلية (Kenny, 2011)، تدريب المترجمين (Doherty & Moorkens, 2013; Kenny & Doherty, 2014) والتحرير البعدي للترجمة الآلية (Flanagan & Christensen, 2014; O’Brien, 2011). كما ازدهرت الدراسات الوصفية التي قيمت أو قارنت محطات العمل الترجمة (García & Stevenson, 2009; O’Brien, 2013; Vieira & Specia, 2011)، في حين أنه أجريت في العقد الماضي العديد من الدراسات الاستقصائية حول استخدام التكنولوجيا في الترجمة (Alonso, 2015; Torres Domínguez, 2012). وأخيرا، كان هناك أيضا اهتمام في بيئة العمل (ergonomics) للترجمة (Ehrensberger-Dow & Massey, 2014).

وعلاوة على ذلك، تأثرت دراسات الترجمة بازدواجية اتجاه شبكة الويب  2.0 (Web 2.0)، مع انتشار الترجمة الجماعية أو مشاريع الترجمة المفتوحة(Cronin, 2010, p. 3). في الوقت الحاضر، قد يشير التعهيد الجماعي إلى الترجمة التعاونية عبر الإنترنت أو التعهيد الجماعي للترجمة الحرة، والذي يفترض الطبيعة الحرة للمساهمة ويعرف أيضا باسم الترجمة التطوعية، والترجمة المجتمعية، والترجمة الاجتماعية، أو في بعض الحالات، ترجمة المعجبين (fansubbing) حيث تكون السيطرة للمجتمع نفسه (Boéri & Maier, 2010; Díaz-Cintas & Muñoz Sánchez, 2006; Gambier, 2014; Pérez González & Susam-Sarajeva, 2012; Pym, 2011). ويمكن أن يشير أيضا إلى التعهيد الجماعي للترجمة، حيث تمكن السيطرة بشكل صارم داخل المنظمة أو المؤسسة أو الشركة البادئة، وغالبا ما تتضمن تعويضا للجماعة (ما يسمى التعاقد الجماعي المدفوع (García, 2015). ونظرا للحاجة المتزايدة إلى الترجمة السريعة والفعالة من حيث التكلفة واللغات المتعددة، فإن مقدمي خدمات اللغات الكبيرة، مثل ليونبريدج (Lionbridge)، يستخدمون بشكل متزايد سير عمل التعهيد الجماعي الذي يتم إدارته كنموذج عمل مبتكر يسمونه التعهيد الجماعي للأعمال التجارية (Lionbridge, 2013).

وبطبيعة الحال، ركز بعض الباحثين على إيجابيات وسلبيات التعهيد الجماعي، أو الفرص التي يثيرها (Baer, 2010) والمخاطر التي يشكلها (Dodd, 2011)، بالاضافة لأفضل الممارسات (Ray & Kelly, 2011). واستكشف آخرون مواقف المترجمين تجاه التعهيد الجماعي (Flanagan, 2016)، ودوافعهم (McDonough Dolmaya, 2012; Mesipuu, 2012; Olohan, 2014) وأخلاقيات باستخدامه (McDonough Dolmaya, 2011).

وكملاحظة أخيرة، تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن بعض هذه التطورات تعزز رؤية الترجمة، وتسهل عمل المترجمين وتساعد اللغات الصغيرة على أن تصبح أكثر وضوحا على الإنترنت، فإن البعض الآخر يقلل من قيمة العمل الذي تنطوي عليه عملية الترجمة، وهو ما يخفض بدوره الوضع المهني للمترجمين المحترفين، ومكافآتهم. لكن ما هو مقبول عموما رغم ذلك هو أنها تغير بوضوح ما يدعوه بورديو (Bourdieu, 1983) عادات الترجمة (translation habitus)، وتخلق مسارات جديدة لبحوث الترجمة.

 

 

 

 

المراجع

Alonso, E. (2015). Analysing translation professionals in the information society and their use and perceptions of Wikipedia. The Journal of Specialised Translation, 23, 89–116. Retrieved from

http://www.jostrans.org/issue23/art_alonso.pdf

Alonso, E., & Calvo, E. (2015). Developing a blueprint for a technology-mediated approach to translation studies. Meta: Journal des Traducteurs, 60(1), 135–157. doi:10.7202/1032403ar

Baer, N. (2010). Crowdsourcing: outrage or opportunity? Translorial: Journal of the Northern California Translators Association, February 10, 2010. Retrieved from http://translorial.com/2010/02/01/crowdsourcing-outrage-or-opportunity/.

Bergenholtz, H. (2012). Concepts for monofunctional accounting dictionaries. Terminology, 18(2), 243–263. doi:10.1075/term.18.2.05ber

Biel, Ł. (2014). Lost in the Eurofog. The textual fit of translated law. Frankfurt am Main: Peter Lang.

Bielsa, E. (2005). Globalisation and translation: A theoretical approach. Language and Intercultural Communication, 5(2), 131–144. doi:10.1080/14708470508668889

Boéri, J., & Maier, C. (Eds.). (2010). Translation/Interpreting and social activism. Manchester: St Jerome.

Bourdieu, P. (1983). The field of cultural production, or the economic world reversed. (R. Nice, Trans). Poetics, 12(4–5), 311–356. doi:10.1016/0304-422X(83)90012-8

Buzelin, H., Dufault, M., & Foglia, C. (2015). On translating the ‘Bible of marketing’. The Translator, 21(1), 24–49. doi:10.1080/13556509.2015.1021561

Chueca Moncayo, F. J. (2005). The textual function of terminology in business and finance discourse. The Journal of Specialised Translation, 3, 40–63.

Cronin, M. (2003). Translation and globalization. London: Routledge.

Cronin, M. (2010). The Translation crowd. Tradumática, 8. Retrieved from http://www.fti.uab.es/tradumatica/revista/num8/articles/04/04art.htm

Dam, H. V., & Koskinen, K. (2016). The translation profession: Centres and peripheries. Introduction. The Journal of Specialised Translation, 25, 2–14.

Díaz-Cintas, J., & Muñoz Sánchez, P. (2006). Fansubs: Audiovisual translation in an amateur environment. The Journal of Specialised Translation, 6, 37–52. Retrieved from http://www.jostrans.org/issue06/art_diaz_munoz.pdf

Dodd, S. M. (2011). Crowdsourcing: social[ism] Media 2.0. Translorial: Journal of the Northern California Translators Association, January 1, 2011. Retrieved from http://translorial.com/2011/01/01/crowdsourcing-socialism-media-2-0/

Doherty, S., & Moorkens, J. (2013). Investigating the experience of translation technology labs:Pedagogical implications. The Journal of Specialised Translation, 19, 122–113. Retrieved from http://www.jostrans.org/issue19/art_doherty.php

Dunne, K. J. (2012). The industrialization of translation: Causes, consequences and challenges. Translation Spaces, 1, 143–168. doi:10.1075/ts.1.07dun

Ehrensberger-Dow, M., & Massey, G. (2014). Cognitive ergonomic issues in professional translation. In J. W. Schwieter & A. Ferreira (Eds.), The development of translation competence: Theories and methodologies from psycholinguistics and cognitive science (pp. 58–86). Newcastle: Cambridge Scholar Publishers.

Flanagan, M. (2016). Cause for concern? Attitudes towards translation crowdsourcing in professional translators’ blogs. The Journal of Specialised Translation, 26, 149–173. Retrieved from http://www.jostrans.org/issue25/art_flanagan.pdf

Flanagan, M., & Christensen, T. P. (2014). Testing postediting guidelines: How translation trainees interpret them and how to tailor them for translator training purposes. The Interpreter and Translator Trainer, 8(2), 257–275. doi:10.1080/1750399X.2014.936111

Fraile Vicente, E. (2008). The lexicographical treatment of idioms in business dictionaries from the point of view of the translator as user. Hermes, 40, 133–166.

Fuertes Olivera, P. A., & Nielsen, S. (2008). Translating politeness in bilingual English-Spanish business correspondence. Meta: Journal des Traducteurs, 53(3), 667–678. doi:10.7202/019246a

Fuertes Olivera, P. A., & Nielsen, S. (2011). The dynamics of terms in accounting: What the construction of the accounting dictionaries reveals about metaphorical terms in culture-bound subject fields. Terminology. The Dynamics of Terms in Specialized Communication: an Interdisciplinary Perspective, 17(1), 157–180. doi:10.1075/term.17.1.09fue

Gambier, Y. (2014). Changing landscape in translation. International Journal of Society, Culture & Language, 22, 1–12. Retrieved from http://ijscl.net/article_4638_

8301154b3bfe303a6e1c541f62c4e18a.pdf

García, I. (2015). Cloud marketplaces: Procurement of translators in the age of social media. The Journal of Specialised Translation, 23, 18–38. Retrieved from http://www.jostrans.org/issue23/art_garcia.pdf

García, I., & Stevenson, V. (2009). Reviews-Google translator toolkit. Multilingual, 20, 16–19.

Held, D., McGrew, A., Goldblatt, D., & Perraton, J. (1999). Global transformations. Cambridge: Polity Press.

Kaniklidou, Th., & House, J. (2013). Framing austerity in Greek translated press headlines: The case of I Kathimerini. Minor Translating Major (mTm), 5, 60–80.

Kelandrias, P. (2007). Η Μετάϕραση των οικονομικών κειμένων [The translation of economic texts]. Athens: Diavlos.

Kenny, D. (2011). The ethics of machine translation. New Zealand society of translators and interpreters annual conference 2011, 4–5 June 2011, Auckland, New Zealand. Retrieved from http://doras.dcu.ie/17606/

Kenny, D., & Doherty, S. (2014). Statistical machine translation in the translation curriculum: Overcoming obstacles and empowering translators. The Interpreter and Translator Trainer, 8 (2), 276–294. doi:10.1080/1750399X.2014.936112

Kermas, S. (2006). Metaphor and ideology in business and economic discourse in British and American English. In J. Flowerdew & M. Gotti (Eds.), Studies in specialized discourse (pp. 109–130). Bern: Peter Lang.

Le Poder, M.-E. (2012). Perspective sociolinguistique des emprunts de l’anglais dans la section économique du quotidien espagnol El País. Babel, 58(4), 377–394. doi:10.1075/babel.58.4.01pod

Lionbridge. (2013). The Complete Guide to Business Process Crowdsourcing: Changing the Way Work Gets Done. Retrieved from http://info.lionbridge.com/Business-Processing-Crowdsourcing-Guide.html?_ga=1.138089200.1359215512.1475143910

Logemann, M., & Piekkari, R. (2015). Localize or local lies? The power of language and translation in the multinational corporation. Critical Perspectives on International Business, 11(1), 30–53. doi:http://dx.doi.org/10.1108/cpoib-02-2014-0011

Mateo, J. (2014). Neonyms for a crisis: Cognitive, terminological and socio-pragmatic aspects in the translation of new financial terms into Spanish. Babel, 60(4), 405–424. doi:https://doi.org/10.1075/babel.60.4.01mat

McDonough Dolmaya, J. (2011). The ethics of crowdsourcing. Linguistica Antverpiensia, 10, 97–11.

McDonough Dolmaya, J. (2012). Analyzing the crowdsourcing model and its impact on public perceptions of translation. The Translator, 18(2), 167–191. doi:10.1080/13556509.2012.10799507

Melby, A. (2006). MT+TM+QA: The future is ours. Tradumàtica, 4, 1–6. Retrieved from http://www.fti.uab.es/tradumatica/revista/num4/articles/04/04.pdf

Mesipuu, M. (2012). Translation crowdsourcing and user-translator motivation at Facebook and Skype. Translation Spaces, 1, 33–53. doi:10.1075/ts.1.03mes

Nickerson, C. (2014). Business communication. In V. Bhatia & S. Bremner (Eds.), The Routledge handbook of language and professional communication (pp. 50–67). London: Routledge.

O’Brien, S. (2011). Towards predicting post-editing productivity. Machine Translation, 25(3), 197–215. doi:10.1007/s10590-011-9096-7

O’Brien, S. (2012). Translation as human-computer interaction. Translation Spaces, 1(1), 101–122. doi:10.1075/ts.1.05obr

O’Brien, S. (2013). The borrowers: Researching the cognitive aspects of translation. Target, 25(1), 5–17. doi:10.1075/target.25.1.02obr

Olohan, M. (2010). Commercial translation. In Y. Gambier & L. van Doorslaer (Eds.), Handbook of translation studies: Volume 1 (pp. 41–44). Amsterdam: John Benjamins. doi:10.1075/hts.1.comm1

Olohan, M. (2011). Translators and translation technology: The dance of agency. Translation Studies, 4(3), 342–357. doi:10.1080/14781700.2011

Olohan, M. (2014). Why do you translate? Motivation to volunteer and TED translation. Translation Studies, 7(1), 17–33. doi.org/10.1080/14781700.2013.781952

Pérez González, L., & Susam-Sarajeva, Ş. (Eds.). (2012). Special issue: Non-professionals translating and interpreting. Participatory and engaged perspectives. The Translator, 18(2), 149–165.

Pym, A. (2011). What technology does to translating. The International Journal for Translation and Interpreting Research, 3(1), 1–9. Retrieved from http://trans-int.org/index.php/transint/article/viewFile/121/81

Ray, R., & Kelly, N. (2011). Crowdsourced translation: Best practices for implementation. Lowell, MA: Common Sense Advisory.

Resche, C. (1999). Equivocal economic terms or terminology revisited. Meta: Journal des Traducteurs, 44(4), 617–632. doi:10.7202/003942ª

Rike, S. (2013). Bilingual corporate websites: From translation to transcreation? The Journal of Specialised Translation, 20, 68–85.

Schäffner, Ch., & Dimitriu, R. (2012). Translational encounters in a globalized world. Perspectives: Studies in Translatology, 20(3), 261–268. doi:/abs/10.1080/0907676X.2012.702396

Smith, K. (2006). Rhetorical figures and the translation of advertising headlines. Language and Literature, 15(2), 159–182. doi:10.1177/0963947006063745

Stolze, R. (2003). Vagueness in economic texts as a translation problem. Across Languages and Cultures, 4(2), 187–203. doi:http://dx.doi.org/10.1556/Acr.4.2003.2.2

Torres Domínguez, R. (2012). 2012 Use of translation technologies survey. Mozgorilla. Retrieved from http://mozgorilla.com/en/texnologii-en-en/translation-technologies-survey-results/

Torresi, I. (2010). Translating promotional and advertising texts. Manchester: St. Jerome.

Valdeón, R. A. (2016). Translating stable sources in times of economic recession. The Paul Krugman’s column in The New York Times and El País. Babel, 62(1), 1–20. doi:10.1075/babel.62.1.01va

Vandal-Sirois, H. (2016). Advertising translators as agents of multicultural marketing: A casestudy-based approach. Perspectives. Studies in Translatology, 24(4), 543–556. doi:10.1080/0907676X.2015.1119863

Vashee, K. (2013). Understanding the economics of machine translation. Translation Spaces, 2, 125–149. doi:10.1075/ts.2.07vas

Vieira, L. N., & Specia, L. (2011). A review of translation tools from a post-editing perspective. Proceedings of the third joint EM+/CNGL workshop bringing MT to the user: Research meets translators (JEC 2011). Retrieved from http://rgcl.wlv.ac.uk/papers/NunesSpecia_Jec2011.pdf

Zhong, Y. (2006). Let’s talk translation economically: A demonstration of re-articulating translation through economics terms. Across Languages and Cultures, 7(1), 77–92. doi:10.1556/Acr.7.2006.1.5

[1] http://www.un.org/sustainabledevelopment/blog/2016/01/244-million-internationalmigrants-

living-abroad-worldwide-new-un-statistics-reveal/

[2] https://machinetranslation.files.wordpress.com/2017/01/7-trends-in-20171.pdf

استاذ علم اللغة التطبيقي واللغة الانجليزية في جامعة طرابلس وعدد من الجامعات الليبية. حصل على الشهادة الجامعية والماجستير من ليبيا، وشهادة في تعليم اللغة الإنجليزية من جامعة سري البريطانية (Surrey)، ودرس برنامج الدكتوراه في جامعة إيسيكس ببريطانيا (Essex). قام بنشر ستة كتب والعديد من المقالات والدراسات والأبحاث.

عن أ. فرج محمد صوان

استاذ علم اللغة التطبيقي واللغة الانجليزية في جامعة طرابلس وعدد من الجامعات الليبية. حصل على الشهادة الجامعية والماجستير من ليبيا، وشهادة في تعليم اللغة الإنجليزية من جامعة سري البريطانية (Surrey)، ودرس برنامج الدكتوراه في جامعة إيسيكس ببريطانيا (Essex). قام بنشر ستة كتب والعديد من المقالات والدراسات والأبحاث.

شاهد أيضاً

أهمية الترجمة

أهمية الترجمة

مقدمة إن أهمية الترجمة في حياتنا اليومية متعددة الأبعاد على نطاق واسع. فالترجمة لا تمهد …

الرجاء الانتظار...

اشترك في نشرتنا الأكاديمية

هل تريد أن تكون الأول الذي يقرأ جديدنا؟ أدخل اسمك وإيميلك أدناه لتكون أول من يشاهد منشوراتنا.