7 طرق لاستخدام الشبكات الاجتماعية في فصول الإنجليزية كلغة ثانية

تعد الشبكات الاجتماعية جزءًا كبيرًا من حياة طلابي. فهم دائمًا يفحصون تحديثات فيسبوك أو يغردون لبعضهم البعض داخل الفصل الدراسي وخارجه. لذا فإن السؤال الكبير هو: هل ينبغي علي استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في فصلي، وإذا كان الأمر كذلك ، فكيف؟

عندما بدأت التدريس منذ أكثر من 20 عامًا ، لم يكن لدى الطلاب هواتف محمولة. عدد قليل جدا معظمهم من أصحاب المناصب العليا في الدولة كان لديهم هواتف محمولة. وتدريجيا ، أفسح المجال أمام الهواتف الخلوية، وفجأة لم يعد أصحاب المناصب فقط من يملكهم ، وأصبح معظم الطلاب لديهم هواتف خلوية. أصبحت شعبيتهم متزايدة – ومزعجة. تم استبدال الصفير بالرنين المستمر. وسرعان ما كان لابد من تطبيق قاعدة “عدم وجود هاتف خلوي في الفصل”. وبعد سنوات، عاد الصفير. لم يعد الطلاب يتلقون مكالمات، بل أصبحوا يستلمون إشعارات. إشعارات الرسائل ، إشعارات فيسبوك، وكل أنواع الإشعارات التي يمكن تخيلها. وأصبحت منزعجًا على نحو متزايد.

 

بزوغ عصر جديد

لأكثر من عقد من الزمن منعت تشغيل الهواتف المحمولة خلال فصولي الدراسية. ولكن بتطور التقنية، تطورنا نحن أيضًا. لقد اعتدنا على شكل جديد من معرفة القراءة والكتابة، وتعلمنا التواصل عبر وسائل الإعلام المختلفة. وما كان “غير طبيعي” مرة أصبح طبيعة ثانية. ربما ما تزال وسائل الإعلام الاجتماعية مزعجة للبعض، ولكن من المؤكد أنها لها استخدامات في الفصول الدراسية لتعلم الإنجليزية كلغة ثانية – وعيوب أيضًا. فدعونا نفكر في وجهي عملة وسائل التواصل الاجتماعي.

 

مزايا استخدام الشبكات الاجتماعية في فصول تعلم الإنجليزية كلغة ثانية

  • وسائل التواصل الاجتماعي تشرك الطلاب، فهي تشجعهم على المشاركة لأنها توفر لهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم من خلال وسائل الإعلام التي يشعرون بالراحة عند استخدامها.
  • وسائل التواصل الاجتماعي تعزز تعاون الطلاب. يمكن للطلاب التفاعل بسهولة وتبادل المعلومات، والعمل معا على المشاريع، والتواصل بحرية وسهولة.
  • تتيح وسائل التواصل الاجتماعي للمعلم مشاركة الموارد مثل الصور وأوراق العمل والمواقع الإلكترونية دون عناء وبفعالية.
  • وسائل التواصل الاجتماعي لديها إمكانات هائلة للمهام المنزلية الإبداعية الجذابة.
  • وسائل التواصل الاجتماعي تساعد في البقاء على الآباء وأفراد الأسرة “ضمن الحلقة”، حيث يمكن للمدرسين التواصل مع أولياء الأمور من خلال التعليقات والملاحظات والاقتراحات. كما يمكن للمجموعات مشاركة الأنشطة الصفية ونشر الصور ونشر أعمالهم عبر الإنترنت.

 

مساوئ استخدام الشبكات الاجتماعية في فصول تعلم الإنجليزية كلغة ثانية

  • من الضروري الإشراف على النشاط الطلابي ومراقبة التعليقات والمشاركات للمحتوى غير المناسب أو الملاحظات أو حتى المضايقة عبر الإنترنت.
  • يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن تكون مصدر إلهاء كبير. فعلى سبيل المثال، قد يترك الطلاب المهام التي بين أيديهم ويستخدمون مواقع الشبكات الاجتماعية للتفاعلات الشخصية أو لعب الألعاب عبر الإنترنت.
  • تعتمد وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أكبر على التفاعلات المكتوبة، وليس الكلامية، مما قد يؤثر على قدرة الطلاب في التفاعل وجهاً لوجه.

لنفترض أنك مصمم على دمج وسائل التواصل الاجتماعي في فصول تعلم الإنجليزية كلغة ثانية. دعونا نتناول “كيف” يمكننا ذلك. فيما يلي نقدم بعض الخطوات التي تساعد المعلمين على فهم كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في فصول تعلم الإنجليزية كلغة ثانية:

 

  1. أبقني على اطلاع بالمستجدات

قم بإنشاء حساب تويتر أو صفحة / مجموعة فيسبوك لفصلك. وأطلب من الطلاب إنشاء تغريدات أو مشاركات حول شيء يتعلمونه ، على سبيل المثال ، تقاليد عيد الأضحى في ليبيا ليقرأها أفراد العائلة والأصدقاء.

 

  1. التدوين باللغة الإنجليزية

أنشئ مدونة لفصلك واطلب من الطلاب أن يساهموا بمشاركات منتظمة. ثم يشارك الطلاب منشوراتهم على العديد من مواقع الشبكات الاجتماعية. كما يمكنهم أيضا الرد على التعليقات حول مشاركاتهم.

 

  1. ربط الفصول

اتصل بالفصول الدراسية / المدارس في مدن / بلديات / دول أخرى. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتسهيل التفاعل بين طلاب الإنجليزية كلغة ثانية من خلفيات ثقافية مختلفة.

 

  1. مستخدمو اليوتيوب

أنشئ قناة يوتيوب لفصلك الدراسي. ثم أنشئ مقاطع فيديو لتلاميذك وهم يقومون بتمثيل الأدوار، أو إجراء مقابلات شخصية مع بعضهم البعض أو عرض أحد العروض. ثم شارك مقاطع الفيديو مع العائلة والأصدقاء.

 

  1. المواطنة الرقمية

يقوم المزيد والمزيد من الشركات ومجالس القبول في الكليات بفحص ملفات تعريف وسائل الإعلام الاجتماعية عند البحث عن المرشحين. وبظهور السير الذاتية على الإنترنت ، فإن طلاب الانجليزية كلغة ثانية بحاجة ماسة إلى معرفة القراءة والكتابة الرقمية، بالإضافة إلى الطلاقة في اللغة الإنجليزية. قم بتعليم الطلاب الانجليزية كلغة ثانية كيفية كتابة ملف تعريف على لينكدإن (LinkedIn) بمظهر احترافي، أو مناقشة ما الذي يمكنهم نشره وما الذي لا يجب عليهم نشره على ملفاتهم الشخصية على فيسبوك.

 

  1. التلاقي!

يمكن أن يكون التلاقي على جوجل هانج أوتس (Google Hangouts) مصدرًا قيّمًا للطلاب الذين يحتاجون إلى العمل في مشروع ولكن لا يمكنهم وضع جدول زمني للالتقاء في نفس المكان، وفي الوقت نفسه. يمكنك أيضًا اختيار استضافة جلسة تلاقي خاصة خارج ساعات الدرس.

 

  1. كن اجتماعيًا مع إدمودو

إذا كنت تفضل عدم استخدام  فيسبوك أو غيره من مواقع التواصل الاجتماعي الشائعة ، فإن إدمودو (Edmodo) يعتبر بديلًا ممتازًا. فغالباً ما يشار إليه بمصطلح “فيسبوك للمدارس” ، وهو أساسًا منصة وسائط اجتماعية تسمح لك بإنشاء فصل دراسي رقمي حيث يمكنك نشر التكليفات أو الواجبات والإعلانات والتفاعل مع طلابك ومعلمي الانجليزية كلغة ثانية المنتشرين في جميع أنحاء العالم. إذا لم تجرِّب إدمودو حتى الآن ، فإنني أوصيك بتفحصه.

وعموما إن لم تكن لديك أي مهارات في وسائل التواصل الاجتماعي؟ فذلك ليس بمشكلة. فبعض المعلمين يترددون في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الفصل الدراسي لأنهم غير مرتاحين لاستخدامها بأنفسهم. ولكن كيف يمكنك استخدام الوسائط الاجتماعية بشكل مسؤول عندما لا تستطيع أنت التعامل حتى مع الأساسيات؟ هذا لا ينبغي أن يكون عذرا. فهناك عدد كبير جدًا من الموارد والدورات المجانية عبر الإنترنت للمبتدئين في الوسائط الاجتماعية. تحقق من ، على سبيل المثال ، يقدم هذا المقال البسيط (استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية لتعليم وتعلم اللغة) لمحة موجزة عن كيفية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية للمساعدة في تطوير المهارات اللغوية، أو ربما كل ما عليك فعله هو البحث في جوجل عن كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتعليم الإنجليزية كلغة ثانية أو أجنبية، وحتما ستجد نتائج يمكنك الاستفادة منها في هذا المجال.

إن وسائل الاعلام الاجتماعية وجدت لتبقى. يمكنك تجاهلها أو احتضانها، فالخيار لك. وقد تكون إلهاء، ولكنها لا يجب أن تكون كذلك إلا إن سمحت لها بأن تصبح كذلك. فهي ببساطة أداة رائعة أخرى يمكنك استخدامها في فصول اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها لكي تجعل دروسك أكثر جاذبية. فمن خلال المشاركة عبر الشبكات الاجتماعية، سيتم توسيع حدود فصلك الدراسي بحيث يمكنك اشراك حتى العائلة والأصدقاء في رحلة طلابك.