معتقدات المتعلمين عن الذات

في البحث والتنظير حول تعلم اللغة الأجنبية ، تظهر المركبات عن الذات، أي، المعتقدات حول الذات التي يُعتقد أنها تؤثر على السلوكيات والمواقف، في عدد من المجالات. على سبيل المثال، يمكن العثور على إشارات لمفاهيم الثقة بالنفس، مفهوم الذات، الكفاءة الذاتية، والاعتزاز بالذات في الأعمال حول الانفعال، والاستقلالية، والاستراتيجيات والفروق الفردية، والدوافع، والهوية، والسمات، والقلق، والرغبة في التواصل. (انظر ، على سبيل المثال ، Dörnyei 2005; Williams et al. 2004; Yang 1999; Yashima et al. 2004).

ولكن على الرغم من الادراك المتزايد لأهمية المعتقدات الذاتية في تعلم اللغة الأجنبية، إلا أنها لم تنال نفس درجة الاهتمام في علم النفس التربوي. (انظر على سبيل المثال Bandura 1997; Baumeister et al. 2003; Marsh 1990). وهذا جزئيا لأن البحث في مجال تعلم اللغة الأجنبية (وعلم النفس في حد ذاته) قد أُعيق بالتعقيد الجوهري لتصورات مفاهيم المعتقدات الذاتية والمشاكل المتعلقة باستخدام المصطلحات (Byrne 1996: 1–7). وعلى وجه الخصوص ، غالباً ما تتم الإشارة إلى ثلاثة من مركبات الذات (تقدير الذات ، مفهوم الذات ، والكفاءة الذاتية) بشكل غير متسق أو حتى غير دقيق.

يشرح فالنتين ودوبوا (Valentine and DuBois, 2005: 55) ‘أن مفهوم الذات ، والاعتزاز بالذات ، ومعتقدات الكفاءة الذاتية يتشاركون في التركيز على معتقدات الفرد حول سماته وقدراته كشخص’. ومع ذلك ، فهم يبينون أنه من الممكن، بل ومن الضروري، التفريق بين المصطلحات.  ويقترحون أن المعايير الرئيسية المميزة هي: (1) درجة التحديد التي يتم بها قياس المركبات الثلاثة، و (2) الأهمية النسبية للمعتقدات الذاتية المعرفية والتقييمية المتضمنة (المرجع السابق).

يمكن النظر إلى الاعتزاز بالذات على أنه مركب شامل، يرتبط بنظام قيم الفرد ، وبالتالي يعتبر أن لديه مكون تقييمي أكبر. وكما توضح  هارتر (Harter, 1999: 5)، فإن الاعتزاز بالذات يركز على التقييم العام لقيمة الشخص أو قيمته كشخص، وتستخدم هارتر مصطلحات ‘الاعتزاز بالذات’ و ‘القيمة الذاتية’ بالتبادل. الاعتزاز بالذات هو الأوسع والأكثر تقييما للمركبات الثلاثة.

في المقابل، ينظر إلى الكفاءة الذاتية كونها ادراكية أكثر في طبيعتها ومتعلقة أكثر بمعتقدات التوقعات حول قدرات الفرد المتصورة لأداء مهمة معينة في مجال محدد جدا (Bandura, 1997)، على سبيل المثال ، للقيام نوع معين من أنشطة القراءة أو الكتابة. بعبارة أخرى ، كما يقول باجاريس وميلر (Pajares and Miller, 1994: 194)، فهي تعتبر ‘تقييم للكفاءة في سياق خاص لأداء مهمة محددة، وهي حكم على قدرات المرء على تنفيذ سلوكيات معينة في حالات محددة’.

ومن ناحية أخرى، يُنظر إلى مفهوم الذات على أنه يحتوي كل من العناصر المعرفية والوجدانية، وينظر إليه على أنه أقل اعتمادًا على السياق من الكفاءة الذاتية. وهو  يتعلق بتصورات الفرد الذاتية في مجال أوسع (على سبيل المثال ، تعلم الإنجليزية كلغة أجنبية) مما هو عليه بالنسبة للكفاءة أو الفعالية الذاتية. ومع ذلك ، وكما يشير بونغ وسكالفيك (Bong and Skaalvik, 2003: 7)، فإنه عندما يقاس مفهوم الذات عند مستويات أكثر تحديدا، يصبح من الصعب فصله عن الكفاءة الذاتية. وبالفعل، كما يبينان أيضًا (المرجع نفسه: 10-11)، فإن بعض الباحثين يقبلون أن مفهوم الذات يتضمن مكون الكفاءة أو الفعالية الذاتية، وأن ‘هذا المكون قد يكون العنصر الأكثر أهمية في مفهوم الذات’.

قد تكون مركبات الذات في مجال تعلم اللغة الإنجليزية مختلفة في طبيعتها عن تلك التي تخص المجالات الأخرى، كما أنها قد تلعب حتى دورا رئيسيا أكثر. وكما يقول كوهين ونورست (Cohen and Norst, 1989: 61)، فإن الأبحاث تُظهر أن هناك شيء ما يختلف جوهريا في تعلم لغة ما، مقارنة بتعلم أي مهارة أخرى أو اكتساب معرفة أخرى، وبالتحديد، فإن اللغة والذات مرتبطين بشكل وثيق، إن لم نقل أنهما متطابقان، وأن الهجوم على أحدها هو الهجوم على الآخر. وبالتالي ، فإن الفهم الواضح لطبيعة المعتقدات الذاتية للمتعلم يعتبر أمر حاسم في تكوين الإدراك بالحافز والسلوك الفردي لطلاب اللغة الأجنبية، ومن ثم تطوير نهج سليم لتدريس اللغة الأجنبية عموما.

 

المراجع

Bandura, A. 1997. Self-Efficacy. New York: W. H. Freeman and Co.

Baumeister, R. F., J. D. Campbell, J. L. Krueger, and K. D. Vohs. 2003. ‘Does high self-esteem cause better performance, interpersonal success, happiness or healthier lifestyles?’ Psychological Science in the Public Interest 4: 1–44.

Bong, M. and E. M. Skaalvik. 2003. ‘Academic self-concept and self-efficacy: how different are they really?’ Educational Psychology Review 15/1: 1–40. Byrne, B. M. 1996. Measuring Self-Concept Across the Life Span. Washington: American Psychological Association.

Cohen, Y. and M. J. Norst. 1989. ‘Fear, dependence and loss of self-esteem: affective barriers in second language learning among adults’. R E L C Journal 20/2: 61–77.

Do¨rnyei, Z. 2005. The Psychology of the Language Learner. Hillsdale, NJ: Erlbaum Associates. Harter, S. 1999. The Construction of the Self: A Developmental Perspective. New York: Guildford Press.

Marsh, H. W. 1990. ‘The structure of academic self-concept: the Marsh/Shavelson model’. Journal of Educational Psychology 82/4: 623–36.

Pajares, F. and M. D. Miller. 1994. ‘Role of self-efficacy and self-concept beliefs in mathematical problem solving: a path analysis’. Journal of Educational Psychology 86/2: 193–203.

Valentine, J. C. and D. L. DuBois. 2005. ‘Effects of self-beliefs on academic achievement and vice versa’ in H. W. Marsh, R. G. Craven, and D. M. McInerney (eds.). International Advances in Self Research. Volume 2. Greenwich, CT: Information Age Publishing: .

Williams, M., R. Burden, G. Poulet, and I. Maun. 2004. ‘Learners’ perceptions of their successes and failures in foreign language learning’. Language Learning Journal 30: 19–29.

Yang, N.-D. 1999. ‘The relationship between E F L learners’ beliefs and learning strategy use’. System 27: 515–35.

Yashima, T., L. Zenuk-Nishide, and K. Shimizu. 2004. ‘The influence of attitudes and affect on willingness to communicate and second language communication’. Language Learning 54/1: 119–52.

الوسوم: