الرئيسية / علم اللغة / علم اللغة الحاسوبي (Computational linguistics)

علم اللغة الحاسوبي (Computational linguistics)

مقدمة

يمثل علم اللغة الحاسوبي نقطة التقاء التقنية واللغة الطبيعية. يمكن لعالم علم اللغة الحاسوبي تطوير برامج الترجمة الرقمية أو عبر الإنترنت وأجهزة التعرف على الكلام. يدرس علماء اللغة الحاسوبيين اللغات الطبيعية، مثل العربية والإنجليزية، بدلاً من لغات الحاسوب، مثل فورتران، أو سنوبول، أو جافا. يهدف مجال علم اللغة الحاسوبي إلى هدفين، هدف تقني لتمكين استخدام أجهزة الحاسوب كأدوات مساعدة في تحليل ومعالجة اللغة الطبيعية، وهدف نفسي لفهم، بالمقارنة مع أجهزة الحاسوب، المزيد حول كيفية معالجة الناس للغات الطبيعية. كما يشمل البحث حول الترجمة الآلية والإنتاج الإلكتروني للخطاب الاصطناعي والتعرف التلقائي على الكلام البشري.

علم اللغة الحاسوبي مجال متعدد التخصصات يتعامل مع النمذجة الإحصائية و / أو المستندة إلى قواعد اللغة الطبيعية من منظور حاسوبي. لا تقتصر هذه النمذجة على أي مجال معين من اللغويات. تقليديا، عادة ما كان يتم تنفيذ برامج علم اللغة الحاسوبي من قبل علماء الخاسوب الذين تخصصوا في استخدام أجهزة الحاسوب لمعالجة اللغة الطبيعية. غالبًا ما يعمل اللغويون الحسابيون كأعضاء في فرق متعددة التخصصات، بما في ذلك علماء اللغة (المدرَّبون خصيصًا في اللغويات)، وخبراء اللغات (الأشخاص ذوي مستوى معين من القدرات في اللغات ذات الصلة بمشروع معين)، وعلماء الحاسوب. وبشكل عام، يعتمد علم اللغة الحاسوبي على مشاركة علماء اللغة وعلماء الحاسوب وخبراء الذكاء الاصطناعي وعلماء الرياضيات وعلماء المنطق والفلاسفة والعلماء المعرفيين وأخصائيين علم النفس الإدراكي والأخصائيين النفسيين وعلماء الأنثروبولوجيا وعلماء الأعصاب، وغيرهم.

لدى علم اللغة الحاسوبي مكونات نظرية وتطبيقية، حيث تتناول علم اللغة الحاسوبي النظري قضايا في اللغويات النظرية والعلوم المعرفية ، ويركز علم اللغة الحاسوبي التطبيقي على النتيجة العملية لنمذجة استخدام اللغة البشرية. [1]

 

أصول علم اللغة الحاسوبي

إن علم اللغة الحاسوبي، كحقل، يسبق الذكاء الاصطناعي، وهو الحقل الذي يندرج تحته في الغالب. نشأت علم اللغة الحاسوبي مع الجهود المبذولة في الولايات المتحدة في الخمسينات من القرن العشرين لاستخدام أجهزة الكمبيوتر لترجمة النصوص تلقائيًا من اللغات الأجنبية، وخاصة المجلات العلمية الروسية، إلى الإنجليزية. [2] نظرًا لأن أجهزة الحاسوب يمكنها إجراء حسابات رياضية بشكل أسرع وأكثر دقة من البشر، فقد كان يُعتقد أنها مجرد مسألة وقت قصير قبل أن يتم الاهتمام بالتفاصيل التقنية التي من شأنها أن تسمح لها بنفس القدرة الرائعة على معالجة اللغة. [3]

عندما فشلت الترجمة الآلية (المعروفة أيضًا بالترجمة الميكانيكية) في الحصول على ترجمات دقيقة فورية، عُرف أن المعالجة الآلية للغات البشرية أكثر تعقيدًا بكثير مما كان متوقعًا في الأصل. ولد علم اللغة الحاسوبي كاسم لحقل الدراسة الجديد المكرس لتطوير الخوارزميات والبرمجيات الخاصة بالمعالجة الذكية لبيانات اللغة. عندما نشأ الذكاء الاصطناعي في الستينات، أصبح مجال علم اللغة الحاسوبي قسما فرعيا من الذكاء الاصطناعي محصص للتعامل مع الفهم البشري وإنتاج اللغات الطبيعية.

من أجل ترجمة لغة إلى لغة أخرى، لوحظ أنه على المرء أن يفهم القواعد اللغوية لكلتا اللغتين، بما في ذلك كل من الصرف (قواعد تشكيل الكلمات) والنحو (قواعد بناء الجمل). ولفهم التركيب اللغوي، كان على المرء أيضا أن يفهم الدلالات والمعجم (أو المفردات)، بل وحتى فهم شيء من براغماتية استخدام اللغة. وهكذا، تحول ما بدأ كمجهود للترجمة بين اللغات إلى نظام كامل مخصص لفهم كيفية تمثيل ومعالجة اللغات الطبيعية باستخدام أجهزة الحاسوب.

يتم في الوقت الحاضر إجراء الأبحاث في نطاق علم اللغة الحاسوبي في أقسام [4] ومختبرات [5] علم اللغة الحاسوبي [4].

 

الحقول الفرعية لعلم اللغة الحاسوبي

يمكن تقسيم علم اللغة الحاسوبي إلى مناطق رئيسية حسب طبيعة اللغة التي تتم معالجتها، سواء كانت منطوقة أو نصية. ووفقا للمهمة التي يجري تنفيذها، سواء تحليل اللغة (التعرف) أو توليف اللغة (التوليد).

يتعامل التعرف على الكلام وتوليف الكلام مع كيفية فهم اللغة المنطوقة أو إنشاؤها باستخدام أجهزة الحاسوب. التحليل والتوليد هما قسمين فرعيين لعلم اللغة الحاسوبي يتعاملان على التوالي مع تباعد اللغة ووضعها معًا. تظل الترجمة الآلية القسم الفرعي لعلم اللغة الحاسوبي الذي يتعامل مع استغلال أجهزة الحاسوب في الترجمة بين اللغات.

تشمل بعض مجالات البحث التي يدرسها علم اللغة الحاسوبي ما يلي:

  • التعقيد الحسابي للغة الطبيعية، الذي تم تصميمه بشكل كبير على نظرية الأوتوماتا[1]، مع تطبيق القواعد النحوية الحساسة للسياق وآلات التغيير ذات الحدود الخطية.
  • علم الدلالة الحاسوبي الذي يشمل تعريف المنطق المناسب لتمثيل المعنى اللغوي، وإنشاءه آليًا والتفكير به.
  • لغويات المجاميع بمساعدة الحاسوب
  • تصميم المعربات أو المجزئات للغات الطبيعية
  • تصميم المعلّمات (taggers) مثل معلّمات أجزاء الكلام
  • الترجمة الآلية باعتبارها واحدة من أقدم التطبيقات اللغوية الحاسوبية وأكثرها صرامة، وهو تخصص يعتمد على العديد من الحقول الفرعية.

 

تعرف رابطة اللغويات الحاسوبية علم اللغة الحاسوبي على النحو التالي:

… الدراسة العلمية للغة من منظور حاسوبي. يهتم اللغويون الحاسوبيين بتطوير نماذج حسابية لمختلف أنواع الظواهر اللغوية. [6]

 

المراجع

  1. ^ Hans Uszkoreit. What Is Computational Linguistics? [1] Department of Computational Linguistics and Phonetics of Saarland University
  2. ^ John Hutchins: Retrospect and prospect in computer-based translation. Proceedings of MT Summit VII, 1999, pp. 30–44.
  3. ^ Arnold B. Barach: Translating Machine 1975: And the Changes To Come.
  4. ^ Computational linguistics and phonetics at Saarland University
  5. ^ Yatsko’s computational linguistics laboratory
  6. ^ The Association for Computational Linguistics What is Computational Linguistics? Published online, Feb, 2005.

[1] نظرية اوتوماتا (Automata theory) هي دراسة الآلات المجردة والأوتوماتيكية، وكذلك المشاكل الحسابية التي يمكن حلها باستخدامها.

عن أ. فرج محمد صوان

استاذ علم اللغة التطبيقي واللغة الانجليزية في جامعة طرابلس وعدد من الجامعات الليبية. حصل على الشهادة الجامعية والماجستير من ليبيا، وشهادة في تعليم اللغة الإنجليزية من جامعة سري البريطانية (Surrey)، ودرس برنامج الدكتوراه في جامعة إيسيكس ببريطانيا (Essex). قام بنشر ستة كتب والعديد من المقالات والدراسات والأبحاث. orcid.org/0000-0003-3931-9484

شاهد أيضاً

مراعاة الفروق الفردية

مراعاة الفروق الفردية

مقدمة يعرف جميع مدرسي اللغة من خبراتهم التدريسية أن متعلمي اللغة يختلفون عن بعضهم البعض …

الرجاء الانتظار...

اشترك في نشرتنا الأكاديمية

هل تريد أن تكون الأول الذي يقرأ جديدنا؟ أدخل اسمك وإيميلك أدناه لتكون أول من يشاهد منشوراتنا.