الرئيسية / علم اللغة / تطوير استراتيجيات تعلم اللغة

تطوير استراتيجيات تعلم اللغة

مقدمة

وفقا لعلم النفس المعرفي، ليس هناك شك في أن المتعلمين ليسوا سلبيين عندما يتعلمون لغة أجنبية أو ثانية، لكنهم يشاركون بنشاط. وتظهر الأبحاث أن متعلمي اللغة الناجحين يطورون استراتيجيات تعلم لغة مختلفة ويمكنهم اختيار الأكثر فعالية منها لإنجاز مهمة معينة. إذا أراد المعلمون مساعدة طلابهم على أن يصبحوا مستقلين وناجحين، فيجب عليهم مساعدتهم على تطوير استراتيجيات تعلم اللغة المناسبة حتى يتمكنوا من التعامل مع مهام اللغة بنجاح.

 

 

 

استراتيجيات تعلم اللغة

استراتيجية تعلم اللغة هي “مثل تكتيك يستخدمه اللاعب. إنها سلسلة من المهارات المستخدمة في عملية تعليمية معينة في ذهنك (Williams and Burden, 2002: 145). بعض هذه الاستراتيجيات يمكن ملاحظتها ولكن معظمها عمليات عقلية لا يمكن ملاحظتها مباشرة. تساعد كل من الاستراتيجيات التي يمكن ملاحظتها وغير القابلة للملاحظة الطلاب على أن يصبحوا متعلمين لغة مستقلين وناجحين.

 

 

نظام أكسفورد لتصنيف الاستراتيجيات

حددت أكسفورد (Oxford, 1990) العوامل المختلفة التي تؤثر على اختيار الاستراتيجيات في درجة الوعي ، ومرحلة التعلم، ومتطلبات المهمة، وتوقعات المعلم، والعمر، والجنس، والجنسية / الإثنية ، وأسلوب التعلم العام، وسمات الشخصية، ومستوى التحفيز وغرض تعلم اللغة.

 

طورت أكسفورد أيضًا تصنيفًا (انظر الشكل 1) يقسم استراتيجيات اللغة إلى مجموعتين رئيسيتين: الاستراتيجيات المباشرة وغير المباشرة. تسمى استراتيجيات تعلم اللغة التي تتضمن اللغة المستهدفة مباشرة بالاستراتيجيات المباشرة. تتطلب جميع استراتيجيات اللغة المباشرة معالجة ذهنية للغة، ولكن المجموعات الثلاث من الاستراتيجيات المباشرة (الذاكرة والمعرفية والتعويضية) تقوم بهذه المعالجة بشكل مختلف ولأغراض مختلفة. تسمى الاستراتيجيات التي تدعم عملية تعلم اللغة بالاستراتيجيات غير المباشرة (الاستراتيجيات العاطفية والوجدانية والاجتماعية).

 

 

جدول 1: نظام أكسفورد لتصنيف الاستراتيجيات (1990)

 

الاستراتيجيات المباشرة: استراتيجيات الذاكرة والاستراتيجيات المعرفية والتعويضية.

استراتيجيات الذاكرة (Memory Strategies)

تساعد الطلاب على تخزين المعلومات الجديدة واستردادها

استراتيجيات المعرفية (Cognitive Strategies)

تنطوي على مزيد من التلاعب المباشر بالمواد التعليمية نفسها.

استراتيجيات التعويض (Compensation Strategies)

تساعد المتعلمين على فهم أو إنتاج الرسائل باللغة الهدف على الرغم من قيود المعرفة.

الاستراتيجيات غير المباشرة: استراتيجيات ما وراء المعرفية والوجدانية والاجتماعية.

استراتيجيات ما وراء المعرفية (Metacognitive Strategies)

تنطوي على التخطيط والتفكير في عملية التعلم أثناء حدوثها ومراقبة وتقييم التقدم الذي يحرزه المتعلم.

الاستراتيجيات العاطفية (Affective Strategies)

 تساعد الطلاب على تنظيم العواطف والدوافع والمواقف.

استراتيجيات اجتماعية (Social Strategies)

 تساعد على التعلم من خلال التفاعل مع الآخرين.

 

تطوير استراتيجيات تعلم اللغة

يظهر البحث أنه يمكن تدريس استراتيجيات تعلم اللغة من خلال التدريب الاستراتيجي. وفقا لماكينتاير ونويلز (MacIntyre & Noels, 1996)، يمكن للطلاب الاستفادة من هذا النوع من التعليم إذا تمكنوا من فهم الاستراتيجية نفسها، ولاحظوا أنها فعالة ولا يعتبرون أن تنفيذها أمر صعب للغاية.

 

 

تسلسل تدريب الاستراتيجيات المستخدم في المنهج الأكاديمي المعرفي لتعلم اللغة

هناك نماذج مختلفة لتعليم استراتيجيات التعلم. يقترح أومالي وتشاموت (O’Malley and Chamot, 1990) نموذجاً يتضمن سلسلة من خمس خطوات. (انظر الشكل 1). في هذا النموذج ، يساعد المعلمون الطلاب أولاً على تحديد الاستراتيجيات التي يستخدمونها بالفعل، ثم يقدمون استراتيجية جديدة ويشرحونها. قد يقدم المعلم في هذه المرحلة نموذجًا للاستراتيجية الجديدة. بعد ذلك، يمارس الطلاب الاستراتيجية الجديدة بدعم كبير في البداية، ولكن يتم تشجيعهم على الاستخدام الذاتي. وأخيراً، يقوم الطلاب بتقييم نجاحهم وتطوير نقل الاستراتيجيات إلى مهام جديدة.

تسلسل تدريب استراتيجيات تعلم اللغة

 

الخاتمة

تتمثل إحدى مهام معلم اللغة في مساعدة الطلاب على أن يصبحوا متعلمين مستقلين. يمكن القيام بذلك عن طريق مساعدة الطلاب على تطوير استراتيجيات التعلم. قد تتطلب بعض الاستراتيجيات معالجة ذهنية للغة بينما تتعامل الأخريات مع المهارات العاطفية والاجتماعية والتواصلية. يلعب كلا النوعين دورًا حيويًا عند التعامل بنجاح مع المهام اللغوية.

 

 

 

المراجع

 

Arnold, J. (1999). Affect in Language Teaching. Cambridge: Cambridge University Press.

Chamot, A, S.Barnhardt, S., P. Beard. J. Robins. (1999). The Learning Strategies Handbook. New York:  Longman.

Dornyei, Z. (2001). Motivational Strategies in the Language Classroom. Cambridge: Cambridge University Press.

Knowles, M. (1976).The Modern Practice of Adult Education. New York: Association Press.

O’Malley, J, A. Chamot (1990). Language Learning Strategies. Cambridge: Cambridge University Press.

Oxford, R. (1990). Language Learning Strategies. What every teacher should know. Massachusetts:  Heinle & Heinle Publishers.

Macintyre, P. D. and Noels, K. A. (1996). Using Psychosocial Variables to Predict the Use of Language Learning Strategies. Foreign Language Annals, 29, 373-386.

Williams, M., R. Burden, (2002). Psychology for Language Teachers. Cambridge: Cambridge University Press.

عن أ. فرج محمد صوان

استاذ علم اللغة التطبيقي واللغة الانجليزية في جامعة طرابلس وعدد من الجامعات الليبية. حصل على الشهادة الجامعية والماجستير من ليبيا، وشهادة في تعليم اللغة الإنجليزية من جامعة سري البريطانية (Surrey)، ودرس برنامج الدكتوراه في جامعة إيسيكس ببريطانيا (Essex). قام بنشر ستة كتب والعديد من المقالات والدراسات والأبحاث. orcid.org/0000-0003-3931-9484

شاهد أيضاً

علم اللغة الاجتماعي

علم اللغة الاجتماعي

ملخص يتمثل الهدف من هذا الفصل في تقديم وصف موجز لهذا المجال المتداخل بين التخصصات …

الرجاء الانتظار...

اشترك في نشرتنا الأكاديمية

هل تريد أن تكون الأول الذي يقرأ جديدنا؟ أدخل اسمك وإيميلك أدناه لتكون أول من يشاهد منشوراتنا.