الرئيسية / البحث العلمي / التعليم عبر الإنترنت

التعليم عبر الإنترنت

1. ماهيته

التعليم الجيد هو نفسه، سواء كان ذلك وجها لوجه أو عبر الإنترنت (Online). كمعلم، سيكون لديك بالفعل العديد من المهارات والاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها في التعليم عبر الإنترنت، أيا كانت الأدوات الرقمية التي تختارها (أو طلب منك) استخدامها. وكمعلم لغة، فإنك تعرف بالفعل كيفية إشراك وتحفيز طلابك. وتعرف أيضا أنك بحاجة إلى إعطاء طلابك فرص للاستماع إلى اللغة الإنجليزية وممارستها. سننظر في هذه الورقة إلى الأدوات والتقنيات والأنشطة التي ستمكنك من استخدام هذه المهارات الأساسية في التدريس عبر الإنترنت.

مجموعة متنوعة من الخيارات

لا توجد طريقة واحدة “صحيحة” للتعليم عبر الإنترنت. إن كيفية تعليمك عبر الإنترنت تعتمد على سياقك والتقنيات المتوفرة لك ولطلابك. كما يعتمد ذلك أيضا على مدى ثقتك في استخدام هذه التقنيات، وما الذي تريد من طلابك تحقيقه. فالتدريس عبر الإنترنت يمكن أن يشمل ما يلي:

التعلم المتزامن: وهو ينطوي على التواصل في الوقت الحقيقي. على سبيل المثال، قم بتقديم درس مباشر مع طلابك باستخدام أداة مؤتمرات الفيديو مثل سكايب (Skype) أو زووم (Zoom).

التعلم غير المتزامن: وهو ينطوي على التواصل مع مرور الوقت. على سبيل المثال، مطالبة طلابك بالعمل مع مواد التعلم عبر الإنترنت أو المشاركة في مناقشة فصل عبر البريد الإلكتروني أو في منتدى عبر الإنترنت في وقت واحد أو موقع يختارونه.

استخدام مواد جاهزة: هناك مجموعة واسعة من المواد التعليمية الرقمية باللغة الإنجليزية لجميع الفئات العمرية وحول أي موضوع تقريبا متاحة عبر الإنترنت، بما في ذلك تطبيقات تعلم اللغة، وموارد القراءة الرقمية والاستماع، وألعاب القواعد، ومقاطع الفيديو. كما أن العديد من كتب دورات اللغة الإنجليزية تصاحبها نصائح وأنشطة عبر الإنترنت للمعلمين وأولياء الأمور، بما في ذلك تلك التي يمكن العثور عليها مجانا في الإنترنت.

إنشاء مواد: قد تحتاج إلى إنشاء بعض المواد الخاصة بك من أجل استكمال كتاب الدورة أو لتلبية متطلبات التدريس عبر الإنترنت. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء اختبارات عبر الإنترنت باستخدام مواقع ويب وتطبيقات مجانية مثل كاهووت (!Kahoot) أو كويزلت (Quizlet).

استخدام وسائط متعددة: الوسائط المتعددة يمكن استخدامها في سياقات متدنية التقنية، حيث يمكنك إنشاء تسجيلات صوتية للمشاركة عبر البريد الإلكتروني، وكذلك في سياقات فائقة التقنية، حيث يمكنك إنشاء تسجيل فيديو أو تقديم عرض باوربوينت (PowerPoint) للمشاركة عبر خدمة مشاركة الملفات على الإنترنت مثل جوجل درايف (Google Drive) أو دروبوكس (Dropbox).

تسجيل دروس بالفيديو: تسجيل الفيديو لنفسك وأنت تشرح الدرس كما لو كنت تدرس وجها لوجه. على سبيل المثال، يمكنك التعليم لكاميرا هاتفك، باستخدام قطعة من الورق لإجراء ملاحظات وإظهار الورقة على الكاميرا عند الاقتضاء. قم بتضمين مهمة متابعة بحيث يكون لدى طلابك سبب لمشاهدة دروس الفيديو الخاصة بك، ومشاركة تسجيل الفيديو مع طلابك من خلال تحميله لخدمة مشاركة الملفات مثل جوجل درايف (Google Drive) أو دروبوكس (Dropbox).

استخدام منصة إدارة تعلم أو منصة تعليمية: يمكنك مع نظام إدارة التعلم (Learning Management System- LMS) تحميل الموارد لطلابك، وتنفيذ مناقشات المنتدى، وإنشاء الاختبارات والواجبات والامتحانات، اعتمادا على النظام الأساسي للمنصة. ميزة نظام إدارة التعلم هي أن درجات أنشطة طلابك يتم تخزينها في دفتر الدرجات على النظام الأساسي نفسه. هذا يمكنك من مراقبة عمل الطلاب وتقديم ملاحظات حوله بسهولة أكثر مما عندما يتم تقديم المهام عبر قنوات متعددة. بعض المدارس لديها بالفعل نظام إدارة تعلم مؤسسي. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فيمكنك اختيار استخدام منصة تعليمية مجانية مثل إدمودو (Edmodo) أو (Google Classroom) لإبقاء فصولك في مساحة واحدة شائعة يمكن للجميع الوصول إليها من المنزل. هناك العديد من الطرق التي يمكنك hgتعليم بها عبر الإنترنت. ولإضافة الإثارة إلى دروسك وتحفز طلابك، حاول استخدام مجموعة متنوعة من الأساليب غير المتزامنة والمتزامنة ومجموعة متنوعة من الأدوات وأنواع النشاط. ومع ذلك، فإن المفتاح هو اختيار النهج والأدوات التي تناسبك، وطلابك، وسياقك.

2. ما هي التحديات؟

الثقة

قد تشعر كمدرس بأنك غير مستعد للتدريس عبر الإنترنت، خاصة إذا لم تتح لك الفرصة للتعليم عبر الإنترنت من قبل. وقد تشعر بعدم الثقة، وهو أمر طبيعي تماما. ولذلك ستجد فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها زيادة ثقتك.

■ تحديد التوقعات

التواصل مع طلابك حول ما تتوقعه من الانتقال إلى وضع التعلم عبر الإنترنت بالكامل. يمكنك القيام بذلك عن طريق البريد الإلكتروني (غير متزامن) أو في جلسة مؤتمرات الفيديو مع الفصل (بشكل متزامن). أولا، تعرف على التقنيات الرقمية التي يمكنهم الوصول إليها والأكثر دراية بها. وبناء على ذلك، ناقش مع طلابك ما سيكون ممكنا وما لن يكون ممكنا عبر الإنترنت.

■ البدء بشكل متواضع

قد يكون طلابك يستخدمون بالفعل تطبيقات البريد الإلكتروني والشبكات الاجتماعية مثل واتساب (WhatsApp) أو فيسبوك (Facebook). وربما قد يكونوا يستخدمون أيضا تطبيقات معينة لتعلم اللغة. ابدأ بمشاركة محتوى التعلم باستخدام التقنيات الرقمية التي تكون مألوفة ومريحة لك ولطلابك بالفعل.

البناء على ذلك وتحسين الوضع

بمجرد أن تكون قد اكتسبت الثقة للتدريس عبر الإنترنت، وعلى افتراض أنه لديك وطلابك إمكانية الوصول إلى التقنيات الأخرى، فيمكنك البدء في تجربة النهج الأخرى، مثل الفصول الحية عبر الإنترنت من خلال مؤتمرات الفيديو، أو إعداد منصة لطلابك على إدمودو (Edmodo) أو فصل جوجل ( Google Classroom). قم بتعليم نفسك كيفية القيام بذلك من خلال البحث عبر الإنترنت على البرامج التعليمية التي يوجد الكثير منها.

السياقات المتدنية التقنية

ليس كل المعلمين أو الطلاب لديهم إمكانية الوصول إلى مجموعة لا حدود لها من التقنيات الرقمية. ففي بعض السياقات، قد يكون عرض النطاق الترددي مشكلة أو قد يكون الوصول إلى الإنترنت باهظ الثمن. قد لا يكون لدى الطلاب أجهزة كمبيوتر محمولة أو هواتف ذكية. ومع ذلك، إذا كان لدى طلابك هواتف محمولة بسيطة، فمن المحتمل أن يتمكنوا من الوصول إلى البريد الإلكتروني، وينبغي أن يكونوا قادرين أيضا على إنشاء تسجيلات صوتية. يتضمن القسم 3 بعض الأفكار حول كيفية استخدام هذه الأدوات مع طلابك.

العمل مقابل الوقت الشخصي

الانتقال إلى التعليم عبر الإنترنت يمكن أن يجعل الفصل بين وقت العمل والوقت الشخصي صعبًا. قد يتوقع طلابك أن تكون متاحا في طوال وقت عملهم للتعامل مع أعمالهم عبر الإنترنت أو للرد على استفساراتهم. لضمان توازن معقول بين حياتك والعمل، حدد “ساعات العمل المكتبية” المحددة (على سبيل المثال، 9 صباحا إلى الساعة 3 مساء من الاثنين إلى الجمعة) ودع طلابك يعرفون أنك لن ترد على رسائل البريد الإلكتروني (أو رسائل الدردشة، ومكالمات الفيديو، وما إلى ذلك) خارج هذه الساعات. إن التعامل مع توقعات طلابك حول توفرك هو مفتاح ضمان فهمك أنت وطلابك بالضبط ما هي التزامات عملك عبر الإنترنت.

إذا كنت تدرس مباشرة عبر الإنترنت من المنزل، فقد يكون من الصعب إيجاد مكان هادئ بعيدا عن كل شخص يمكنك العمل فيه مباشرة عبر الإنترنت. للمساعدة في ذلك، حدد أوقاتا كل يوم أو أسبوع لعقد فصول مؤتمرات الفيديو الخاصة بك، بحيث يعرف الأشخاص الذين تعيش معهم متى يحتاجون إلى الحفاظ على الهدوء نسبيا. حاول إنشاء مساحة عمل في زاوية هادئة أو في غرفة منفصلة في المنزل واستخدام هذه المساحة لجميع أعمالك عبر الإنترنت. هذا سيساعدك في فصل حياتك العملية عبر الإنترنت عن حياتك الشخصية.

3. كيف يمكن تنفيذ هذا؟

على الرغم من أن التدريس عبر الإنترنت يختلف عن التدريس وجها لوجه، لا يزال بإمكانك إنشاء أنشطة اتصال فعالة (وحتى التي تُستخدم فيها حواس متعددة) لطلابك. دعونا نرى كيف.

السياقات متدنية التقنية

في السياقات متدنية التقنية، استخدم الأدوات التي تعرف أن طلابك لديهم إمكانية الوصول إليها. فحتى بوجود التسجيلات الصوتية والبريد الإلكتروني، هناك الكثير من الطرق التي يمكنك العمل بها مع طلابك. وفيما يلي بعض الأمثلة.

■ سلاسل قصص البريد الإلكتروني

 أُكتب الفقرة الأولى من قصة مثيرة للاهتمام، بمستوى مناسب لطلابك، وأرسلها لهم بالبريد إلكتروني. يضيف كل طالب بدوره إلى القصة، مما يؤدي إلى إنشاء قصة أطول بحيث تكتمل بمجرد أن يعيدها الطالب الأخير إليك. اكتب بريد إلكتروني يشرح النشاط، ويحدد عدد الكلمات لكل مساهمة ويوفر قائمة مرقمة بأعضاء الفصل وعناوين بريدهم الإلكتروني. بمجرد اكتمال سلسلة القصة، قم بمشاركة القصة المكتملة مع طلابك عبر البريد الإلكتروني، ودعوتهم لإرسال تصحيحات و / أو استفسارات حول اللغة المستخدمة، ثم مشاركة النسخة  النهائية من القصة.

■ تسجيل صوتي “عني”

اختار موضوع مثل هواياتك أو خططك للمستقبل أو حدث سابق في حياتك وقم بإنشاء تسجيل صوتي حوله باستخدام هاتفك أو حاسوبك. شارك التسجيل مع طلابك ، على سبيل المثال، كمرفق بريد إلكتروني أو عن طريق وضعه على الإنترنت في جوجل درايف (Google Drive) أو دروبوكس (Dropbox) ومشاركة الرابط إلى التسجيل عبر البريد الإلكتروني. اطلب من طلابك الاستماع إلى التسجيل وإرسال سؤالين أو ثلاثة حوله عن طريق البريد الإلكتروني. قم بالرد على أسئلة طلابك في تسجيل صوتي جديد. ثم اطلب من طلابك إنشاء ومشاركة تسجيلات صوتية خاصة بهم حول نفس الموضوع باستخدام تسجيلك الخاص كمثال نموذجي.

أنشطة لتعليم البالغين ومتعلمي الثانوي

هناك عدة طرق يمكنك العمل بها عبر الإنترنت مع المتعلمين الأكبر سنا للغة لعرض وتوفير فرص لممارسة اللغة وتطوير مهارات الدراسة والعرض. على سبيل المثال، يمكنك تغيير نشاط القراءة إلى نشاط الاستماع عن طريق تسجيل نص على هاتفك وإرساله إلى الطلاب، ويمكنك أن تطلب منهم استخدام التسجيلات الصوتية بدلا من الكتابة لممارسة التحدّث. ويمكن أن تنتج موارد تعليم اللغة للطلاب وإيجاد الموارد على الانترنت (ويمكن أن يقوم حتى طلابك بذلك). فالطلاب الأكبر سنا قادرون على إنتاج وتبادل المحتوى والتعلم، ولذلك عليك الاستفادة من هذا. إن دورك في هذه الحالة هو تسهيل إنتاج الموارد والمحتوى من قبل الطلاب (على سبيل المثال، من خلال إعطائهم نماذج)، وتوفير التغذية المرتدة والتصحيحات على الأعمال التي ينتجونها.

■ الدراسة الذاتية: مشاركة تطبيقات تعلم اللغة

استخدام البريد الالكتروني لتطلب من الطلاب مشاركة تطبيقات تعلم اللغة أو المواقع التعليمية المفضلة لديهم. ثم قم بتجميع قائمة بها وشاركها مع المتعلمين، وتطلب منهم تجريب موقع جديد واحد أو تطبيق واحد لمدة أسبوع. وبعد ذلك يقدموا تقريرا إلى الفصل على ما جربوه وما إذا وجدوا أنه مفيد أم لا. قم بهذا على مدى عدة أسابيع، لأن إشراك الطلاب في المشاركة وتقييم الموارد على الانترنت تشجع التعلم الذاتي وتدخلهم إلى مجموعة واسعة من الأدوات المفيدة للتعلم.

■ الإجابات النموذجية

قم بإنشاء نص قصير يكون مناسبًا لطلابك، واكتب بعض أسئلة الاستيعاب حوله وشاركهم مع طلابك في رسالة بالبريد الالكتروني. ثم يقوم الطلاب برد إجاباتهم عن طريق البريد الإلكتروني، حيث يمكنك بعد ذلك تبادل إجاباتك النموذجية (عبر البريد الإلكتروني)، وتطلب من الطلاب فحص وتصحيح إجاباتهم وأرساله لك مرة أخرى. هذا سيجعل التصحيح أكثر سهولة بالنسبة لك ويعطي الطلاب الفرصة لمراجعة وتصحيح عملهم قبل تقديمه مرة أخرى.

■ التقارير الاخبارية

قم بإنشاء تقرير إخباري يلخص الأخبار الدولية والوطنية والمحلية المهمة لهذا الأسبوع ومشاركته مع الطلاب عبر البريد الإلكتروني. يمكنك بعد ذلك ترشيح طالب واحد في الأسبوع لإنتاج نشرة إخبارية أسبوعية للمشاركة مع الفصل، استنادا إلى تقريرك النموذجي. هذا النشاط هو مناسبة لطلاب المستوى المتوسط  والمتقدم.

■ مشاركة العروض

قم بإنشاء عرض تقديمي ببرنامج باوربوينت (PowerPoint) أو بعروض جوجل التقديمية (Google Slides) لطلابك على نقطة اللغة التي درّستها مؤخرا وشاركه مع الطلاب عبر البريد الإلكتروني أو تحميلها إلى جوجل درايف (Google Drive) أو دروبوكس (Dropbox) ليتمكن طلابك من الوصول إليها. ثم اطلب من طلابك إيجاد أمثلة على النقطة اللغوية وإعداد عرض موجز عنها للفصل. وبعدها قم بمشاركة العروض التقديمية للطلاب في جلسات المؤتمرات عن طريق الفيديو المتزامن، إن أمكن، بحيث يقوم الطلاب بتقديم الشرائح الخاصة بهم. وبدلا من ذلك، يمكن مشاركة العروض عبر البريد الإلكتروني.

■ البقاء على اتصال

استخدام مجموعة الشبكات الاجتماعية المغلقة (على سبيل المثال، على كيك (KIK)،واتساب، أو الفيسبوك) للبقاء على اتصال وتبادل الروابط أو الأخبار، ومناقشة القضايا كفصل.

أنشطة لمتعلمي ما قبل الابتدائي والصغار

يشارك العديد من المعلمين الموارد الرقمية مثل الألعاب والتطبيقات للمتعلمين الصغار لاستخدامها في المنزل مع أولياء الأمور كجزء من التدريس عبر الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك ، إذا كان بإمكانك عقد فصول مؤتمرات فيديو مباشرة مع طلابك الأصغر سنًا في المرحلة الابتدائية ، فيمكنك القيام ببعض الأنشطة التي تستخدمها في فصولك الدراسية وجهًا لوجه. يجب أن يكون أحد الوالدين أو مقدم الرعاية حاضرًا، ويجب أن يظل الفصل المباشر قصيرًا، ما بين 15 و 30 دقيقة. بشكل عام، كلما كان المتعلمون أصغر سنًا، كلما كان الفصل المباشر أقصر. يجب أن تكون الأنشطة قصيرة وممتعة وجذابة ويقودها المعلم. ستجد فيما يلي بعض الأفكار.

■ وقت القصة

اقرأ كتابًا قصصيًا قصيرًا للفصل ، واعرض الصور على الكاميرا. اجعل الطلاب ينضمون إلى أي أنشودة للقصص، وطرح أسئلة حول الشخصيات ، كما تفعل في الفصل الدراسي وجهاً لوجه.

■ ألعاب الحركة

الألعاب البسيطة مثل سيمون يقول (Simon says)[1] أو غنِّ أغاني الحركة مثل ’رأس، كتفين، ركبتين وأصابع القدم‘ (Head, shoulders, knees, and toes).

■ الرسم

لعب  إملاء الصور (أي إملاء ما يحتاج الأطفال إلى رسمه) واطلب من الطلاب مشاركة رسوماتهم المكتملة عبر الكاميرا.

■ الأغاني

قم بتعليم طلابك الأغاني الجديدة وغنائها معًا كمجموعة.

■اعرض وأخبر

أخبر الطلاب الصغار جدًا بإحضار لعبتهم المفضلة وعرضها على الفصل، واطلب من طلاب المرحلة الابتدائية الأكبر سنًا إظهار ما كانوا يعملون عليه في المنزل.

مطاردة الكنز

قم بمراجعة المفردات البسيطة عن طريق مطالبة الأطفال بإحضار شيء ما وإظهاره للكاميرا. اختر مجموعات المفردات التي يحتمل أن يمتلكها الأطفال في المنزل، مثل الملابس والمواد الغذائية والقرطاسية والألعاب.

يتوفر الآن المزيد من الموارد للتدريس عبر الإنترنت أكثر من أي وقت مضى. حتى لو لم تقم بالتدريس عبر الإنترنت من قبل، فهناك الكثير من المواد والتدريب والدعم المتاح لمساعدتك على تطوير مهاراتك التعليمية وتعلم مهارات جديدة. يمكنك البدء في التدريس عبر الإنترنت من خلال تجربة بعض الأفكار المقدمة في هذه الورقة. وكلما قمت بالتدريس عبر الإنترنت، زادت ثقتك بنفسك وتحسنت في ذلك.


[1] لعبة ’سيمون يقول‘ (Simon Says أو Simple Simon Says) هي لعبة أطفال لثلاثة لاعبين أو أكثر. يلعب أحد اللاعبين دور “سيمون” ويصدر التعليمات (عادةً الإجراءات الجسدية مثل “اقفز في الهواء” أو “امسك بلسانك”) للاعبين الآخرين، والتي يجب اتباعها فقط عند بدؤها بعبارة ’سيمون يقول‘. يتم استبعاد اللاعبين من اللعبة إما باتباع التعليمات التي لا تسبقها العبارة مباشرة ، أو بالفشل في اتباع التعليمات التي تتضمن عبارة ’سيمون يقول‘. إن القدرة على التمييز بين الأوامر الحقيقية والمزيفة ، بدلاً من القدرة الجسدية ، هي التي عادة ما تكون مهمة في اللعبة ؛ وفي معظم الحالات ، الإجراء يحتاج فقط إلى المحاولة. إن غرض اللاعب الذي يقوم بدور سيمون هو إخراج جميع اللاعبين الآخرين في أسرع وقت ممكن؛ عادةً ما يكون الفائز في اللعبة هو آخر لاعب اتَّبع بنجاح جميع الأوامر المعينة. ومع ذلك، في بعض الأحيان، قد يتم التخلص من اثنين أو أكثر من اللاعبين الأخيرين في نفس الوقت، مما يؤدي إلى فوز سيمون باللعبة.

عن أ. فرج محمد صوان

استاذ علم اللغة التطبيقي و اللغة الإنجليزية في جامعة طرابلس وعدد من الجامعات الليبية. حصل على الشهادة الجامعية والماجستير من ليبيا، وشهادة في تعليم اللغة الإنجليزية من جامعة سري البريطانية (Surrey)، ودرس برنامج الدكتوراه في جامعة إيسيكس ببريطانيا (Essex). نشر ثمانية كتب والعديد من المقالات والبحوث. مهتم بالملف الليبي والعربي والاسلامي بجميع جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

شاهد أيضاً

التعلم عبر الإنترنت وظهور علم أصول التدريس الجديد

التعلم عبر الإنترنت وظهور علم أصول التدريس الجديد

إظهار شريط المشاركة
إخفاء شريط المشاركة