الرئيسية / البحث العلمي / التحليل التجميعي (Meta-Analysis Design)

التحليل التجميعي (Meta-Analysis Design)

التعريف والغرض

التحليل التجميعي (أو التلوي) هو منهجية تحليلية مصممة للتقييم المنهجي وتلخيص النتائج من عدد من الدراسات الفردية، وبالتالي، زيادة حجم العينة الكلي وقدرة الباحث على دراسة النتائج التي تهمه. إن الغرض من ذلك ليس مجرد تلخيص المعرفة الموجودة، ولكن لتطوير فهم جديد لمشكلة البحث باستخدام التفكير المنطقي. وتشمل الأهداف الرئيسية للتحليل التجميعي تحليل الفروق في النتائج بين الدراسات وزيادة الدقة التي تقدر بها الآثار. يعتمد التحليل التلوي المصمم جيدا على الالتزام الصارم بالمعايير المستخدمة في اختيار الدراسات وتوافر المعلومات في كل دراسة لتحليل نتائجها بشكل صحيح. ويمكن لنقص المعلومات أن يحد بشدة من نوع التحليلات والاستنتاجات التي يمكن التوصل إليها. وبالإضافة إلى ذلك، كلما كان الاختلاف أكثر في النتائج بين الدراسات الفردية [التغايرية]، كلما كان من الصعب تبرير التفسيرات التي تحكم ملخصا سليما للنتائج.

 

يجب أن يستوفي التحليل التجميعي (التلوي) المتطلبات التالية لضمان صحة النتائج التي يتم التوصل إليها:

  • وصف واضح للأهداف، بما في ذلك تعريفات دقيقة للمتغيرات والنتائج التي يجري تقييمها.
  • تبرير منطقي جيد وموثق لتحديد واختيار الدراسات.
  • التقييم والإقرار الصريح بأي تحيز لأي باحث عند تحديد واختيار تلك الدراسات.
  • وصف وتقييم درجة عدم التجانس بين حجم عينة الدراسات التي تمت مراجعتها.
  • تبرير التقنيات المستخدمة لتقييم الدراسات.

 

 

مميزات هذه الدراسات

  1. يمكن أن تكون استراتيجية فعالة لتحديد الثغرات في الأدبيات.
  2. توفر وسيلة لمراجعة البحوث المنشورة حول موضوع معين على مدى فترة طويلة من الزمن ومن مصادر متنوعة.
  3. مفيدة في توضيح ما هي السياسات أو الإجراءات البرامجية التي يمكن تبريرها على أساس تحليل نتائج البحوث من دراسات متعددة.
  4. توفر وسيلة للتغلب على أحجام العينة الصغيرة في الدراسات الفردية التي ربما قد كانت علاقتها ببعضها ضئيلة.
  5. يمكن استخدامها لتوليد فرضيات جديدة أو تسليط الضوء على المشاكل البحثية للدراسات المستقبلية.

مساوئ هذه الدراسات

  1. يمكن أن تؤدي الانتهاكات الصغيرة في تحديد المعايير المستخدمة في تحليل المحتوى إلى صعوبة في التفسير أو نتائج لا معنى لها.
  2. يمكن أن يسفر حجم العينة الكبير عن نتائج موثوقة، ولكنها ليست بالضرورة صالحة.
  3. عدم وجود توحيد فيما يتعلق، على سبيل المثال، بنوع الأدبيات التي تمت مراجعتها، وكيفية تطبيق الطرق، وكيفية قياس النتائج ضمن عينة الدراسات التي يتم تحليلها، يمكن أن يجعل من الصعب إنجاز عملية التوليف.
  4. ووفقا لحجم العينة، يمكن أن تكون عملية مراجعة وتوليف دراسات متعددة مستهلكة للوقت.

 


Beck, Lewis W. “The Synoptic Method.” The Journal of Philosophy 36 (1939): 337-345; Cooper, Harris, Larry V. Hedges, and Jeffrey C. Valentine, eds. The Handbook of Research Synthesis and Meta-Analysis. 2nd edition. New York: Russell Sage Foundation, 2009; Guzzo, Richard A., Susan E. Jackson and Raymond A. Katzell. “Meta-Analysis Analysis.” In Research in Organizational Behavior, Volume 9. (Greenwich, CT: JAI Press, 1987), pp 407-442; Lipsey, Mark W. and David B. Wilson.Practical Meta-Analysis. Thousand Oaks, CA: Sage Publications, 2001; Study Design 101. Meta-Analysis. The Himmelfarb Health Sciences Library, George Washington University; Timulak, Ladislav. “Qualitative Meta-Analysis.” In The SAGE Handbook of Qualitative Data Analysis. Uwe Flick, editor. (Los Angeles, CA: Sage, 2013), pp. 481-495; Walker, Esteban, Adrian V. Hernandez, and Micheal W. Kattan. “Meta-Analysis: It’s Strengths and Limitations.” Cleveland Clinic Journal of Medicine 75 (June 2008): 431-439.

عن أ. فرج محمد صوان

استاذ علم اللغة التطبيقي واللغة الانجليزية في الجامعات الليبية. حصل على الشهادة الجامعية والماجستير من ليبيا، وشهادة في تعليم اللغة الإنجليزية من جامعة سري والدكتوراه من جامعة اسيكس ببريطانيا. قام بنشر ثلاثة كتب والعديد من المقالات والدراسات والأبحاث.

شاهد أيضاً

البحث على الانترنت

كيفية القيام بالبحث على الإنترنت

البحث على الإنترنت يتوجه العديد من الطلاب إلى الإنترنت للقيام بالبحث من أجل إنجاز مهامهم …

الرجاء الانتظار...

اشترك في نشرتنا الأكاديمية

هل تريد أن تكون الأول الذي يقرأ جديدنا؟ أدخل اسمك وإيميلك أدناه لتكون أول من يشاهد منشوراتنا.